وزير الطاقة الإسرائيلي في المحادثات المباشرة مع لبنان للترسيم الحدودي

المصدر: أب
وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتس
وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتس
A+ A-
أفاد مسؤول إسرائيلي، يوم السبت، أن إسرائيل ستجري محادثات نادرة مع لبنان، الشهر المقبل، في محاولة لحل نزاع حدودي بحري طويل الأمد.
 
وقال المسؤول إن وزير الطاقة يوفال شتاينتس سيرأس الوفد الإسرائيلي في محادثات تتوسط فيها الولايات المتحدة، مرجحاً أن يتحدث ممثلو الدول الثلاث عبر الفيديو كونفرنس بسبب جائحة كورونا.
 
طلب المسؤول عدم الكشف عن هويته تماشياً مع اللوائح. ولم يصدر تعليق فوري من لبنان.
 
ويتنازع لبنان وإسرائيل السيادة على حوالي 860 كيلومتراً مربعاً (330 ميلاً مربعاً) من البحر الأبيض المتوسط ضمن مناطقهما الاقتصادية الخالصة.
 
ويأمل كلا الجانبين استكشاف وتطوير حقول غاز جديدة في المتوسط بعد عدد من الاكتشافات الكبيرة في السنوات الأخيرة.
 
وفي السنوات الأخيرة، تنقل دبلوماسيون أميركيون بين البلدين ويدفعون لإجراء محادثات مباشرة.
ويبدو لبنان الغارق في أزمة اقتصادية حادة، حريصاً خصوصاً على تطوير موارد الطاقة البحرية.

من المرجح أن تعتبر إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب أي محادثات مباشرة على أنها اختراق دبلوماسي آخر في الشرق الأوسط، بعد الاتفاقات الأخيرة التي وافقت فيها الإمارات العربية المتحدة والبحرين ـ دول الخليج التي لم تخض حرباً مع إسرائيل - على الاعتراف بها وإقامة علاقات دبلوماسية معها.

 
 
الكلمات الدالة