إعلان

نتنياهو وزوجته أحضرا غسيلهما الوسخ الى واشنطن!

المصدر: النهار العربي
فلسطين- مرال قطينة
رئيس الوزراء الاسرائيلي وزوجته
رئيس الوزراء الاسرائيلي وزوجته
A+ A-
فضيحة جديدة هزّت إسرائيل، كشفت عنها صحيفة "الواشنطن بوست"، التي عنونت تحقيقها: "الزوجان نتنياهو أحضرا معهما غسيلهما الوسخ  الى واشنطن".
 
وأوضحت الصحيفة، أنه "في الوقت الذي يبذل معظم السياسيين جهداً لإخفاء غسيلهم القذر، يقوم بنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي، وزوجته سارا  بإحضار غسيلهما الوسخ إلى واشنطن".
 
وعلى مدى السنوات الاخيرة، اكتسب نتنياهو سمعة بين الموظفين في دار الضيافة للرئيس الأميركي الملحقة بالبيت الأبيض، لإحضاره حقائب مليئة بالغسيل المتسخ، وفقاً لمسوؤلين أميركيين على اطلاع بالأمر.
 
ويعدّ هذا الاتهام بسيطاً نسبياً، مقارنة بالقائمة الطويلة من الاتهامات التي تهدد سلطة نتنياهو وسيطرته على الحكم في إسرائيل، فنتنياهو البالغ من العمر 70 عاماً، سبق أن وجهت إليه لائحة اتهام "بالفساد والرشى وخيانة الأمانة" في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي.
 
وتضمنت لائحة اتهامه قضايا قبول رشى على شكل هدايا باهظة الثمن، تشمل 200 ألف دولار، بما في ذلك زجاجات شمبانيا وعلب سيجار من أصدقاء أثرياء ومتنفذين في عالم الأعمال والاستثمارات،  إضافة الى محاولة استقطاب الإعلام ليكتب عنه بإيجابية، وبدأت محاكمة نتنياهو في أيار (مايو) الماضي، ومن المنتظر أن تستأنف في كانون الأول (يناير) المقبل.
 
ونفى مسؤولون إسرائيليون أن يكون نتنياهو قد أفرط في استخدام خدمات غسيل الملابس المقدمة من مضيفيه الأميركيين، ووصفوا مزاعم الصحيفة بأنها "سخيفة"، لكنهم أقروا بأنه كان هدفاً للاتهامات المتعلقة بالغسيل من قبل.
 
وعام 2016، رفع نتنياهو دعوى ضد مكتبه والمدعي العام الإسرائيلي، في محاولة لمنع نشر الفواتير المتعلقة بتنظيف ملابسه التي تتم على نفقة الدولة، مستغلاً قانون حرية المعلومات في إسرائيل، حيث قرر القاضي التعاطف مع نتنياهو، وإبقاء أمر الفواتير سرياً، بانتظار استئناف المحكمة العليا البت بالأمر.
 
بدورها، أصدرت السفارة الإسرائيلية في واشنطن بياناً قالت فيه "إن الاتهامات المتعلقة بالغسيل، هي محاولة للتغطية على نجاح حفل توقيع معاهدات السلام، بين الإمارات والبحرين وإسرائيل في البيت الأبيض الأسبوع الماضي".
 
ولفتت السفارة في بيانها إلى أن "هذه المزاعم لا أساس لها وسخيفة، وتهدف الى التقليل من شأن الإنجاز الضخم الذي حققه رئيس الوزراء، والقمة التاريخية التي عُقدت الثلثاء الماضي بوساطة الرئيس ترامب في البيت الأبيض".
 
وأضافت السفارة في البيان "إن احتياجات الغسيل لنتنياهو كانت متواضعة نسبياً خلال رحلته الأخيرة. خلال هذه الزيارة على سبيل المثال، لم يكن بحاجة للتنظيف الجاف،تم غسل قميصين فقط للاجتماع العام، وتم كي بدلة لرئيس الوزراء، وثوب السيدة سارا أيضاً للاجتماع العام، نعم وتم غسل زوجين من البيجامات (المنامات) كان يرتديهما الزوج نتنياهو خلال الرحلة التي استمرت 12 ساعة من إسرائيل الى واشنطن"، كما جاء في البيان. 
 
وقال مسؤول أميركي رفض الكشف عن هويته، "إن زيارة نتنياهو الأخيرة لم تشمل حقائب عدة تحتوي على غسيل متسخ، على عكس زيارات سابقة عديدة".
 
ومن بين المسؤولين الذين أكدوا الاستخدامات المفرطة للزوج نتنياهو، لخدمة الغسيل، مسؤولون من إدارتي الرئيسين ترامب وأوباما.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم