إعلان

هكذا تسللت الشابة الإسرائيلية إلى سوريا... والجيش يطالب بإبعادها

المصدر: النهار العربي
الحدود بين إسرائيل وسوريا من جهة الجولان
الحدود بين إسرائيل وسوريا من جهة الجولان
A+ A-
قالت هيئة البث العبرية الرسمية "كان" اليوم الثلثاء، إن الجيش الاسرائيلي سيطالب بابعاد الشابة الاسرائيلية التي أعادتها إسرائيل من سوريا الى خارج البلاد خشية ان تكرر محاولاتها لاجتياز الحدود.

وذكرت "كان"  ان الشابة كانت لها محاولات عدة فاشلة سابقاً لاجتياز الحدود الى غزة والاردن ولبنان، لكنها نجحت بالنهاية بالدخول الى سوريا.

وتم أمس الاثنين تقديم التحقيق الذي أجرته القيادة الشمالية بالجيش الإسرائيلي حول كيفية اجتياز الشابة السياج الحدودي أمام قائد المنطقة الشمالية الجنرال الإسرائيلي أمير برعام، ووفقا للتحقيق الذي أورته "كان" فإن الشابة الاسرائيلية وصلت الى مجدل شمس في ساعات المساء، ومشت بطريق للمتنزهين، وقامت باجتياز الحدود عند منتصف الليل بعد ان انتظرت فترة وتأكدت من عدم وجود دوريات تمر بالمنطقة وتسلقت سياجا لا يوجد عليه رادارات ذكية متطورة نسبياً.

وبعد اجتيازها الحدود وصل تحذير الى الجنود في نقاط المراقبة الحدودية، الذين بدورهم قاموا بفحص المنطقة مركزين على إمكانية وجود تسلل عكسية من سوريا الى إسرائيل والتي تأكدوا من عدم وجودها، ولم يميزوا أي تسلل من إسرائيل الى سوريا.

وعلم الجيش الاسرائيلي بأمر الشابة بعد قيام السوريين بإبلاغ الروس انهم يحتجزون شابة إسرائيلية تسللت من إسرائيل الى سوريا، فقام الروس بدورهم بإبلاغ إسرائيل بأمرها، بحسب هيئة البث.

واستعرض التحقيق الذي عرض أمام قائد المنطقة استنتاجات عدة، منها أن هناك مناطق ميتة تحت أعين مراقبي الحدود لربما ساعدت الشابة على اجتيازها، وكشف التحقيق عن إمكانية وقوع احداث مشابهة مستقبلا ولذلك طلبوا ان تقوم قوات الأمن بمضاعفة تواجدها بالقرب من الحدود لمنع الاقتراب منها.
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم