إعلان

اسرائيل تتوقّع استهدافها بألفي صاروخ يومياً في حال اندلاع ‏نزاع مع "حزب الله" ‏

المصدر: أ ف ب
تعبيرية
تعبيرية
A+ A-
 
لا تسعى إسرائيل إلى حرب مع "حزب الله" اللبناني، لكنّها تتوقّع أن تُستهدف بألفي ‏صاروخ في اليوم في حال اندلع نزاع مسلّح بين الطرفين، وفق ما أكد الأحد ‏مسؤول رفيع في الجيش الإسرائيلي لوكالة "فرانس برس".‏
 
وفي خضمّ الاحتجاجات الحاشدة التي شهدتها القدس الشرقية المحتلة في أيار ‏‏(مايو)، أطلقت حركة "حماس" التي تسيطر على قطاع غزة، رشقات من ‏الصواريخ نحو المدن الرئيسية في إسرائيل التي سارعت للرد، ممّا أدّى إلى حرب ‏خاطفة استمرّت 11 يوما‎.‎
 
في المجموع تم إطلاق نحو 4400 صاروخ باتّجاه الأراضي الإسرائيلية انطلاقا ‏من القطاع الفلسطيني، أي بوتيرة أكبر مقارنة بالحرب الأخيرة التي جرت في العام ‏‏2006 مع "حزب الله" حينما أطلق عدد مماثل من الصواريخ من الأراضي اللبنانية ‏إنما خلال شهر، وفق الجيش الإسرائيلي‎.‎
 
واعترضت منظومة القبة الحديدية التي نشرتها إسرائيل قبل نحو عقد غالبية ‏الصواريخ التي أطلقت في أيار (مايو) من غزة، في حين سقط نحو 300 صاروخ ‏في مناطق مأهولة في إسرائيل‎.‎
 
وقال الجنرال الإسرائيلي أوري غوردين في مقابلة مع وكالة "فرانس برس" إن ‏مدنا على غرار تل أبيب وأشدود (جنوب) استُهدفت بـ"أكبر عدد من الصواريخ" ‏على الإطلاق منذ قيام الدولة العبرية‎.‎
 
وتابع غوردين وهو قائد الجبهة الداخلية الإسرائيلية "في حال اندلاع نزاع أو حرب ‏مع "حزب الله"، نحن نتوقّع أن يتم يوميا إطلاق خمسة أضعاف هذا العدد من ‏الصواريخ على الأقل من لبنان باتّجاه إسرائيل‎"‎‏.‏
 
والجبهة الداخلية الإسرائيلية التي شكّلت في العام 1992 بعد حرب الخليج الأولى ‏مكلّفة الدفاع عن إسرائيل، أي أنها مسؤولة عن تهيئة البلاد لمواجهة تهديدات ‏ونزاعات وكوارث‎.‎
 
في العام 2006، تعرّضت قيادة الجبهة الداخلية لانتقادات على خلفية استجابتها ‏للحرب مع "حزب الله" اللبناني التي أوقعت أكثر من 1200 قتيل في الجانب ‏اللبناني و160 في الجانب الإسرائيلي، غالبيتهم عسكريون‎.‎
 
وشكّلت هذه الحرب "جرس إنذار" لقيادة الجبهة الداخلية التي عزّزت مذّاك وحدات ‏الارتباط التي باتت تنشرها اليوم في 250 بلدية إسرائيلية من أجل توفير الإغاثة ‏في حال وقوع هجمات، وفق غوردين الذي كان يتحدّث في غرفة التحكّم في المقر ‏الرئيسي لقيادة الجبهة في الرملة، قرب تل أبيب‎.‎
 
النووي الإيراني
وانطلاقا من إسقاطات معلوماتية، يمكن لفريقه أن يتوقّع مسار صاروخ منذ لحظة ‏إطلاقه. وهو يسارع إلى دعوة السكان في النطاق المحدّد للنزول إلى الملاجئ ‏للاحتماء ويبلغ عناصر الشرطة والإطفاء والإسعاف‎.‎
 
وقال غوردين "لقد أتاح لنا هذا الأمر التدخّل (ميدانيا) خلال أقل من خمس دقائق ‏من كل هجوم" في الحرب الأخيرة مع حماس، مشيرا إلى استعدادات جارية ‏لاحتمال وقوع اشتباكات عند الحدود مع لبنان‎.‎
 
من جهته، شدّد مصدر أمني إسرائيلي على أن الجيش الإسرائيلي يريد "الاستقرار" ‏في لبنان، لكنه اعتبر أن "حزب الله" هو "مصدر عدم استقرار (...) يستغل موارد ‏الدولة خدمة لمصالح الإيرانيين"‏‎.‎
 
وأشار المصدر إلى أن إيران، حليفة "حزب الله"، "أقرب من أي وقت مضى ‏لإنتاج المواد الانشطارية اللازمة لصنع الأسلحة النووية"، لكنّها لا تزال بحاجة إلى ‏عامين للتوصّل إلى إنتاج قنبلة، مجدداً التأكيد على الجدول الزمني الذي كان ‏مسؤولون إسرائيليون قد أعلنوه سابقاً على هذا الصعيد‎.‎
 
ويمكن للدولة العبرية المناهضة علنا للاتفاق الدولي المُبرم مع إيران حول ‏برنامجها النووي في العام 2015، أن توافق على اتفاق جديد إذا كان يضمن عدم ‏حيازة طهران قنبلة نووية، وفق مسؤولين إسرائيليين، في حين تسعى واشنطن، ‏أكبر حليف لإسرائيل، إلى دفع إيران للعودة إلى طاولة المفاوضات‎.‎
 
وفي حال فشل هذا الأمر، يمكن أن تلجأ إسرائيل إلى الخيار العسكري ضد ‏طهران، وفق وزيري الدفاع والخارجية الإسرائيليين، بيني غانتس ويائير لبيد‎.‎
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم