إعلان

لماذا طلبت إسرائيل من مصر عدم إرسال مواد بناء الى غزة؟

المصدر: النهار العربي
وصول قافلة شاحنات محملة بمعدات بناء قدمتها مصر إلى الجانب الفلسطيني من معبر رفح
وصول قافلة شاحنات محملة بمعدات بناء قدمتها مصر إلى الجانب الفلسطيني من معبر رفح
A+ A-
طلبت إسرائيل من مصر وقف إدخال الأسمنت ومواد البناء الأخرى إلى غزة، خوفا من أن تحوّلها الفصائل الفلسطينية للاستخدامات العسكرية، حسبما أورد تقرير لصحيفة "التايمز أوف إسرائيل".
 
وبعد 11 يوما من القتال العنيف الشهر الماضي بين الجيش الإسرائيلي وحركة "حماس" التي تحكم قطاع غزة، تسعى إسرائيل إلى ضمان عدم استخدام الجماعات المسلحة ما يسمى بالمنتجات ذات الاستخدام المزدوج التي تدخل القطاع الساحلي لإعادة التسلح، وفقا للصحيفة.
 
وأشارت هيئة الإذاعة العامة "كان" الى أن البضائع تتدفق عبر بوابة صلاح الدين على معبر رفح الحدودي بين غزة ومصر ثلاثة أيام في الأسبوع من دون أي مراقبة، ومن بين السلع التي وردت أنباء عن دخولها غزة عبر المعبر، الاسمنت ومواد البناء والوقود.
 
وبحسب التقرير، فإن المسؤولين الإسرائيليين يأملون في لقاء نظرائهم المصريين بشأن هذه المسألة، بعدما أدركوا أنه من دون مراقبة البضائع التي تدخل غزة، ليس هناك وسيلة لمنع "حماس" من إعادة بناء قدراتها العسكرية.
 
وأكد التقرير أن "إسرائيل أبلغت مصر أنها لا تعارض مساعدة فرق هندسية مصرية في غزة لإزالة الأنقاض التي خلفتها الغارات الجوية للجيش الإسرائيلي، لكنها لا تريد أن تقوم تلك الفرق بإصلاح الأنفاق الجوفية التي تستخدمها حماس والفصائل الفلسطينية المسلحة الأخرى".
 
ويذكر أن مصر، التي لعبت دوراً محورياً في التفاوض على وقف إطلاق النار في 21 أيار (مايو) بين الجانبين، قد أرسلت الأسبوع الماضي جرافات وشاحنات ورافعات إلى غزة للمساعدة في جهود إعادة إعمار القطاع.
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم