إعلان

مشاورات أمنية إسرائيلية لتحديد كيفية الرد على موجة الهجمات ‏الفلسطينية

المصدر: النهار العربي
قوات إسرائيلية
قوات إسرائيلية
A+ A-
 
بحثت القيادة الأمنية الإسرائيلية مساء الأحد على مدار أربع ساعات ‏الخطوات القادمة التي يجب اتخاذها في مواجهة موجة العمليات ‏الفلسطينية الحالية، حسبما ذكرت القناة  الـ12 الإسرائيلية.‏

وأوضحت القناة أن "المشاورات الأمنية المتواصلة استهدفت تحديد ‏استراتيجية في ظل موجة العمليات"، وسط دعوات للرد في غزة وأخرى ‏تقترح توجيه الجهود الهجومية الى جنين.‏

وبحسب التقرير فإن القرار حول الموضوع سيتم اتخاذه خلال الأيام ‏القادمة، كما أنه من المرتقب أن يعقد المجلس الأمني المصغر- ‏الكابينيت، جلسة له قريبا.‏

وخلال النقاش طرح تساؤلان مركزيان بين قادة الأجهزة الأمنية ورئيس ‏الحكومة نفتالي بينيت، أولهما "هل يجب الذهاب نحو عملية واسعة ‏هجومية جدا في جنين والقرى المحيطة بها؟". ‏

وأحد الاعتبارات التي أخذت بالحسبان أنه في هذه المرحلة كافة العمليات ‏تقريبا تنطلق من جنين. والدخول في مثل هذه المعركة سيؤدي إلى ‏اعتقالات وإحباط عمليات، لكنه أيضا سيجر القوات الأمنية إلى عمليات ‏أخرى في المدن الأخرى بالضفة الغربية كخطوة رادعة، "حتى يروا".‏

والموضوع الآخر الذي حيّر المسؤولين، هو مدى صحة الرد على ‏الحوادث والعمليات التي تخرج من الضفة الغربية، في غزة؟ وكان بينيت ‏توعد مؤخرا بأن المحرضين سيستهدفون، حيث أن السلطات الإسرائيلية ‏تعتبر أن حركة "حماس" هي المحرضة على العمليات في الضفة وهي ‏حذرة بنفس الوقت وحتى لا يحدث هناك تصعيد في منطقة الجنوب.‏

‏ ولفت التقرير الى أن هناك تردداً لدى الجهاز الأمني الإسرائيلي في هذا ‏الشأن، من منطلق أن الجيش مشغول أيضا في الضفة الغربية.‏

 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم