إعلان

نافذة على العرب والعالم: إيران وقدرة الوصول الى سلاح نووي

المصدر: النهار العربي
يحيى شمص
علي خامنئي وجو بايدن
علي خامنئي وجو بايدن
A+ A-
اعلان الوكالة الدولية للطاقة الذرية العثور على مواد نووية في موقعين تم تفتيشهما العام الماضي في إيران، جدد الشكوك بنوايا طهران الحقيقية وسعيها للوصول الى قنبلة نووية.
 
 
وأشار المفتشون  الدوليون إلى أن الأدلة الجديدة يمكن أن تشير إلى محاولة إيران إنتاج أسلحة نووية في موقعين عُثر فيهما على هذه الآثار، لكنهم أشاروا إلى أنهم لا يزالون يجهلون طبيعة ما تم العثور عليه، لافتين إلى أنهم حاليا يطلبون من السلطات الإيرانية تقديم تفسيراتها.
 
 
 
ورغم توصل الطرفين الى اتفاق حذر يمتد لفترة تصل الى 3 اشهر، حذرت الوكالة من بدء ايران تصنيع معدات ستستخدم لإنتاج معدن اليورانيوم في موقع في محافظة أصفهان.
 
 
وأمل مدير الوكالة الدولية رافايل غروسي، الذي زار طهران قبل ايام، أن يفسح الاتفاق الموقت مع السلطات الايرانية، المجال أمام مساع دبلوماسية  لبحث سبل احياء الاتفاق النووي، لكن هذه الجهود تصطدم بإصرار إدارة الرئيس الأميركي الجديد جو بايدن على أن تبادر طهران بالعودة لالتزاماتها، بينما تشدد ايران على أولوية رفع العقوبات.
 
 
 
اليورانيوم في إيران:
 
• يستخدم اليورانيوم في تصنيع الأسلحة النووية
• بدأت إيران تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 في المئة في أوائل كانون الثاني (يناير)
• يتجاوز هذا السقف المعدل المسموح به في الاتفاق النووي بـ14 ضعفاً
• بلغ مخزون اليورانيوم الضعيف التخصيب 2967.8 كيلوغراماً في 16 شباط (فبراير)
• أعلنت إيران بدء إنتاج اليورانيوم المعدني لتغذية مفاعل الأبحاث في طهران
 
 
وبالرغم من أنَّ التخصيب المعلن يبقى بعيداً من معدل 90 في المئة، وهي النسبة الضرورية لصنع الأسلحة، فإن الخطوات التي تتخذها ايران تقلص المدة التي تحتاج إليها لإنتاج درجة الوقود اللازمة لسلاح نووي.
 
 
انتاج الوقود النووي المستخدم في صناعة الأسلحة:
 
• يستخرج خام اليورانيوم المنخفض التخصيب
• يعالج كيميائياً لإنتاج كعكة صفراء مركزة
• تدخل الكعكة في أجهزة الطرد المركزي
• تصب الأجهزة في مجموعات متسلسلة لتخصيب اليورانيوم
• تستغرق العملية المعقدة سنوات طويلة
• صنعت إيران حوالي 20 ألف جهاز طرد مركزي أساسي
 
ورغم نفيها الأمر، إيران متهمة، بالسعي لحيازة القنبلة الذرية، صحيفة "الوول ستريت جورنال" الأميركية ألقت الضوء على الجهود والخطوات الإيرانية المبكرة التي ستسمح لها بتطوير السلاح النووي، لكن هل يمكن لإيران إنتاح سلاح نووي بمخزونها الحالي؟
 
 
إمكانية إنتاج السلاح بالمخزون الإيراني الحالي:
 
• يبلغ مخزون اليورانيوم المنخفض التخصيب 2443 كيلوغراماً
• يمنح تخصيب المجموع إلى درجة 90 في المئة إيران المواد الكافية لصنع سلاحين
• يستغرق إنتاج رأس نووي سنتين إلى ثلاث سنوات من دون تدخلات خارجية
• يمكن أن تفجر إيران جهاز اختبار في غضون 9 أشهر وبناء سلاح نووي أساسي خلال عام واحد
 
 
 
تقليص ايران لعمل مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية، بعد رفص واشنطن رفع العقوبات عنها، وتأكيدها ايضاً الاستعداد لرفع مستوى تخصيب اليورانيوم الى 60 في المئة، رفع من حدة التوتر بين طهران والقوى الكبرى لا سيما مع إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن.
 
 
وكشفت الغارة الإسرائيلية على الأرشيف النووي الإيراني عام 2018 عن احتفاظ طهران بالكثير من خبرتها في مجال الأسلحة النووية من برنامج سابق، ووسط المخاوف المستمرة من خطوات ايران المقبلة، يبقى السؤال الأهم بشأن قدرة إيران التقنية على استكمال خطواتها النووية وردة الفعل المحتملة من قبل إسرائيل.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم