إعلان

مسجدي الذّراع العسكريّة لإيران في العراق... برتبة ديبلوماسي

المصدر: النهار العربي
سفير إيران في العراق إيراج مسجدي
سفير إيران في العراق إيراج مسجدي
A+ A-
وضعت الولايات المتحدة أمس الخميس سفير إيران لدى العراق إيراج مسجدي على القائمة السوداء، مشيرة الى أنه أشرف على مدى سنوات على تدريب ودعم فصائل عراقية مسلحة مسؤولة عن هجمات على القوات الأميركية وقوات التحالف في العراق.

وقالت وزارة الخزانة الأميركية في بيان إن مسجدي بصفته الحالية، استغل منصبه باعتباره سفير النظام الإيراني في العراق للتغطية على تحويلات مالية أجريت لصالح "فيلق القدس" التابع لـ"الحرس الثوري" الإيراني. كما اعترف علناً بدور "فيلق القدس" في تدريب مجموعات ميليشياوية في العراق وسوريا.

وتدرج الولايات المتحدة مسجدي بموجب الأمر التنفيذي الرقم 13224 المعدل لأنه يعمل أو يزعم أنه يعمل لصالح "فيلق القدس" التابع لـ"الحرس الثوري" أو بالنيابة عنه، إذ إن هذا الأخير مدرج على لائحة الإرهابيين الدوليين المدرجين بشكل خاص.

من هو مسجدي
 
ومسجدي هو جنرال سابق في "فيلق القدس" التابع لـ"الحرس الثوري"، ومقرب من القائد السابق لـ"الحرس الثوري" قاسم سليماني.

وبحسب بيان وزارة الخزانة، لعب مسجدي دوراً مؤثراً في سياسة "الحرس الثوري" في العراق. وأشرف خلال سنوات خدمته مع المجموعة على برنامج تدريب ودعم لميليشيات عراقية، كما وجه أو دعم الجماعات المسؤولة عن الهجمات التي قتلت وجرحت قوات أميركية وقوات في التحالف الدولي في العراق. 

بصفته الحالية، استغل مسجدي منصبه سفيراً للنظام الإيراني في العراق للتعتيم على التحويلات المالية التي أجريت لصالح "الحرس الثوري".

وفي العقود التي سبقت تعيينه سفيراً، كان مسجدي شخصية بارزة تشرف على أنشطة "الحرس الثوري" في العراق، والتي شملت هجمات استهدفت أفراد الولايات المتحدة وقوات التحالف، فضلاً عن عمليات خطف واغتيال مسؤولين محليين عراقيين سعوا لكبح النفوذ الإيراني في العراق. 

وبذلك قوّض مسجدي الحكومة العراقية وزاد من الطائفية واستهدف المتظاهرين المدنيين العراقيين المسالمين بالعنف. ووجه أو دعم مجموعات مسؤولة عن ارتكاب هجمات ضد قوات الولايات المتحدة والتحالف في العراق.

يذكر أن "الحرس الثوري" أجرى تدريبات لمجندين عراقيين، غالباً داخل إيران. ويتحدر المجندون العراقيون من مجموعات موالية أو تدعم "الحرس الثوري" الإيراني الذي يساعد في الحفاظ على النفوذ الإيراني في السياسة والأمن العراقيين. كما قام "الحرس الثوري" الإيراني بتصنيع وتوزيع أسلحة، بما في ذلك متفجرات قتلت وجرحت مئات خلال عملية "تحرير العراق".
 
وسبق للولايات المتحدة أن أدرجت "الحرس الثوري" الإيراني و"فيلق القدس" التابع له كمنظمة إرهابية أجنبية لأنه يدعم ويمول ويوجه أنشطة إرهابية في مختلف أنحاء العالم.


الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم