إعلان

نووي إيران... واشنطن تريد "معالجة مخاوفها" وباريس تحذّر من "استغلال" الوقت

المصدر: النهار العربي
تعبيرية
تعبيرية
A+ A-

شدّد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، خلال لقائه وزراء خارجية الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن، على أنّ بلاده عازمة على اتباع "مسار دبلوماسي هادف" لتحقيق عودة متبادلة إلى الامتثال لخطة العمل المشتركة بشأن الاتفاق النووي الإيراني.

 

 

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس، إنّ بلينكن أكّد "ضرورة معالجة مجموعة كاملة من المخاوف مع إيران".

 

بدورها، أعلنت الخارجية الفرنسية أنّ "على إيران العودة للاتفاق النووي فوراً إذا كانت لديها نية حسنة"، وهو ما سيبلغه الوزير جان إيف لو دريان لنظيره الإيراني في لقاء هذا الأسبوع.

 

 

وأضافت أنّ "إيران تستغل الوقت لمواصلة انتهاكاتها النووية، والوقت يلعب ضد عودة إيران إلى مفاوضات فيينا النووية".

 

وكانت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تروس، وفي أول اجتماع لها مع نظيرها الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، قد حثت طهران على العودة سريعاً إلى مفاوضات فيينا الرامية لإحياء الاتفاق النووي بهدف عودة جميع الأطراف للامتثال به وتخفيف التوتر بشأن برنامج إيران النووي، وفق متحدث باسم الحكومة البريطانية.

 

 

وقال المتحدث، أمس الأربعاء، إنّ تروس ووزير الخارجية الإيراني، بحثا في الاجتماع القضايا الثنائية والنووية والإقليمية.

 

يُشار إلى أن عبد اللهيان كان قد كرر في وقت سابق ما أعلنه الناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية الثلثاء، مؤكداً أن طهران تريد استئناف المحادثات النووية التي توقفت بفيينا في كانون الثاني (يونيو) الماضي.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم