إعلان

حماية روسيّة للنّفط الإيراني إلى سوريا

المصدر: النهار العربي
نورا عامر
الناقلة الإيرانية سماح
الناقلة الإيرانية سماح
A+ A-

الأسبوع الماضي، دخلت ناقلة النفط الإيرانية "سماح" إلى البحر الأبيض المتوسط عبر قناة السويس. وبعد بضعة أميال، توقفت السفينة التي يبلغ طولها 900 قدم عن الإبلاغ عن موقعها ووجهتها. وتشير الأدلة إلى أنَّ الناقلة توجهت إلى سوريا، برفقة سفينتين تابعتين للبحرية الروسية، من بينهما مدمرة، وفقاً لموقع معهد البحرية الأميركية.

 

قد يسفر الدور الذي تؤديه روسيا في حماية الشحنة عن تغيير الديناميكيات في شرق المتوسط. وبعدما كانت البحرية الملكية البريطانية قد اعترضت الناقلات الإيرانية المتوجهة إلى سوريا في الماضي، تعتبر المرافقة البحرية الحالية خطوة احترازية، ما يضاعف المخاطر السياسية والعسكرية المترتبة على أي تدخل من البحرية الملكية وغيرها. 

  

 

وفي تموز (يوليو) الماضي، استولى مشاة البحرية الملكية البريطانية على ناقلة النفط الإيرانية "ادريان داريا 1" التي كانت متجهة إلى سوريا، واتهمت بريطانيا إيران بنقل النفط إلى سوريا وانتهاك العقوبات الذي فرضها الاتحاد الأوروبي عليها. وردت إيران بالاستيلاء على ناقلة نفط تحمل العلم البريطاني. وفي أيلول (سبتمبر)، أفرجت محكمة بريطانية عن الناقلة الإيرانية بعدما أكَّدت أنها لن تسلم النفط إلى سوريا. لكن بعد أيام على ذلك، نقلت الناقلة نفطها إلى المياه السورية.

 

واختارت "سماح" الطريق الأقرب عبر قناة السويس، متفادية مضيق جبل طارق. ووفقاً للبيانات التي قدمتها "مارين ترافيك"، اختفى أثر الناقلة من نظام التتبع الآلي، فيما بقيت سفن أخرى مرئية، الأمر الذي يؤكد أنَّ الناقلة الإيرانية أوقفت الإبلاغ عن موقعها عمداً. 

 
وفي صباح السابع عشر م ن تشرين الأول (أكتوبر)، تم الاشتباه بناقلة تحمل مواصفات "سماح" راسية في محطة "بانياس" النفطية في سوريا.

 

وبعد تسليم النفط الإيراني، أعلنت البحرية الروسية عن تدريبات في سوريا تهدف إلى حماية "المرور المسهل للسفن المدنية". وتعامل نائب الأدميرال كولاكوف مع هجوم تمت محاكاته بواسطة غواصة، يرمي إلى توجيه رسالة إلى الحلفاء والخصوم المحتملين على حد سواء بأن روسيا سوف تمنع أي تدخل في الشحنات الإيرانية.

 

وفي الوقت الراهن، تحافظ روسيا على أسطول دائم في المتوسط، مقرّه في مرفأ طرطوس ويضم غواصات وسفناً حربية ضخمة. 

 

 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم