إعلان

طهران: أجرينا مباحثات "مثمرة" مع مدير وكالة "الطاقة" ‏

المصدر: أ ف ب
وكالة الطاقة الذرية
وكالة الطاقة الذرية
A+ A-
أعلنت إيران أنها أجرت مباحثات "مثمرة" الأحد مع المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية ‏رافايل غروسي الذي يزورها قبل يومين من بدء تطبيق قانون يقلّص عمل المفتشين الدوليين ‏بحال عدم رفع العقوبات الأميركية.‏
 
وستكون الخطوة الإيرانية التي من المقرّر أن تدخل حيّز التنفيذ الثلثاء، الأحدث ضمن سلسلة ‏إجراءات قامت بها طهران اعتبارا من العام 2019، بالتراجع عن العديد من التزاماتها بموجب ‏الاتفاق حول برنامجها النووي بعد انسحاب واشنطن منه عام 2018.‏
 
وغداة وصوله الى طهران، التقى مدير الوكالة التابعة للأمم المتحدة رافايل غروسي، الأحد ‏رئيس المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية علي أكبر صالحي، وبعده وزير الخارجية محمد جواد ‏ظريف.‏
 
وقال كاظم غريب أبادي، سفير طهران لدى الوكالة التي تتخذ من فيينا مقرا لها عبر تويتر، ‏‏"إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية أجرتا مباحثات مثمرة مبنية على الاحترام المتبادل، وسيتم ‏نشر نتيجتها هذا المساء"، وذلك بعد حضوره اجتماع صالحي - غروسي.‏
 
ولم يذكر تفاصيل إضافية، علما بأن غروسي سيعقد مؤتمرا صحافيا لدى عودته الى فيينا مساء ‏الأحد.‏
 
وسبق لإيران التأكيد أن تنفيذ قرار مجلس الشورى لن يؤدّي الى وقف عمل المفتشين بالكامل أو ‏طردهم، وهو موقف أعاد ظريف تأكيده الأحد، محذرا في الوقت نفسه من أن طهران ستواصل ‏خفض التزاماتها ما لم يعد الأطراف الآخرون الى التزاماتهم، خصوصا رفع العقوبات.‏
 
وقال في حوار مع قناة "برس تي في" الإيرانية الناطقة بالانكليزية، إن طهران ستبلغ غروسي ‏‏"عن احترام قواعد وقوانين بلادنا التي تعني تنفيذ قرار البرلمان (...) وفي الوقت نفسه، عدم ‏الوصول الى طريق مسدود لكي يتمكن من تنفيذ الالتزامات لاظهار أن برنامج إيران النووي ‏يبقى سلميا".‏
 
وكان المدير العام أكد في وقت سابق أن زيارته هدفها ايجاد "حل مقبول من الطرفين (...) ‏لتتمكن الوكالة الدولية للطاقة الذرية من مواصلة نشاطات التحقق الأساسية في إيران".‏
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم