إعلان

بيان أوروبي – أميركي: تقييد إيران لعمليّات التّفتيش سيكون خطيراً

المصدر: رويترز
منشأة نووية إيرانية
منشأة نووية إيرانية
A+ A-

أكّد بيان صادر عن وزراء خارجية بريطانيا وفرنسا وألمانيا، بالإضافة إلى أميركا، أنّ تقييد إيران لعمليات تفتيش الوكالة الدولية للطاقة الذرية "سيكون خطيراً".

 

وقالت الخارجية البريطانية: "في ما يتعلق بإيران، عبّر الثلاثي الأوروبي والولايات المتحدة عن مصلحتهم الأمنية الأساسية المشتركة في الالتزام بنظام عدم الانتشار النووي وضمان عدم قدرة إيران على تطوير سلاح نووي على الإطلاق"، خلال اجتماعهم اليوم الخميس.

 

وعبّر الوزراء عن "قلقهم المشترك بشأن تحركات إيران في الآونة الأخيرة لإنتاج اليورانيوم المخصب بنسبة تصل إلى 20 في المئة واليورانيوم المعدني"، مؤكدين الهدف المشترك المتمثل برؤية عودة إيران للاحترام الكامل لالتزاماتها.

 

وحثّ المجتمعون إيران على عدم اتخاذ أي إجراءات أخرى "لا سيما تعليق البروتوكول الإضافي وتقليص أنشطة التفتيش".

 

ورحّبت بريطانيا وفرنسا وألمانيا بنية أميركا المعلنة للعودة للدبلوماسية مع إيران.

 

وكانت إيران قد أعلنت أنّها ستمنع عمليات التفتيش المفاجئة التي تجريها الوكالة الدولية للطاقة الذرية اعتباراً من الأسبوع المقبل، إذا لم تنفذ الأطراف الأخرى الموقعة على الاتفاق النووي التزاماتها.

 

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده :"إذا لم ينفذ الآخرون التزاماتهم بحلول 21 شباط (فبراير)، ستضطر الحكومة لتعليق التنفيذ الطوعي للبروتوكول الإضافي".

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم