إعلان

أستاذ في جامعة أميركية متهم بإرسال معدات محظورة إلى إيران

المصدر: النهار العربي
الأستاذ الأميركي-الإيراني محمد فقيهي وزوجته فرزينة مدريسي
الأستاذ الأميركي-الإيراني محمد فقيهي وزوجته فرزينة مدريسي
A+ A-

يواجه الأستاذ السابق في جامعة ميامي محمد فقيهي (52 سنة) وهو أميركي من أصل إيراني، وزوجته فرزينة مدريسي (53 سنة) وشقيقته فايزة فقيهي (50 سنة) تهمة شراء معدات تسلسل جيني من شركات مصنعة أميركية وشحنها بشكل غير قانوني إلى إيران، وانتهاك العقوبات المفروضة على الدولة وغسيل أموال.

 

وأفادت وكالة "أسوشييتد برس" أنَّ العائلة كانت تدير شركة تتخذ من فلوريدا مقراً لها، وتلقت الكثير من التحويلات المالية من حسابات في ماليزيا والصين وسنغافورة وتركيا والإمارات العربية المتحدة، وصل مجموعها إلى حوالي 3,5 ملايين دولار بين تشرين الأول (أكتوبر) 2016 وتشرين الثاني (نوفمبر) 2020. واستخدمت البعض منها في شراء معدات تسلسل جيني من شركات أميركية لشحنها إلى إيران من دون ترخيص، منتهكة بذلك العقوبات المفروضة على الدولة.

 

وفي شباط (فبراير)، وصل فقيهي إلى مطار ميامي الدولي من إيران، وكذب على ضباط نافياً  إجراء أي نوع من الأبحاث في إيران، في وقت يعتقد أنه يدير مختبراً في "جامعة شيراز للعلوم الطبية" في إيران، يحمل اسم "مركز الدكتور فقيهي الطبي الوراثي"

 

وأثناء تفتيش أمتعته، أفاد ضباط الجمارك وحماية الحدود أنهم عثروا على 17 قنينة من مواد بيولوجية غير معروفة مغطاة بأكياس ثلجية ومخبأة تحت الخبز والأطعمة الأخرى.

 

وعمل فقيهي أستاذاً مساعداً في قسم الطب النفسي في كلية ميلر للطب في جامعة ميامي في فلوريدا بين عامي 2013 و 2020.

 

  وتشمل التهم ضد الأفراد الثلاثة التآمر لارتكاب جريمة ضد الولايات المتحدة وغسل أموال، فضلاً عن التصدير غير القانوني للبضائع إلى إيران، وتهريب البضائع إلى خارج الولايات المتحدة والإدلاء بمعلومات كاذبة والاحتيال الإلكتروني.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم