إعلان

إيران تعترف بإزالة كاميرات للوكالة الذريّة من منشآتها

المصدر: النهار العربي
رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية محمد إسلامي
رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية محمد إسلامي
A+ A-

أقرّت إيران بأنها أزالت الكثير من كاميرات المراقبة التي نصبها مفتشو الأمم المتحدة في موقع تجميع أجهزة الطرد المركزي الذي تعرّض لهجوم غامض في وقت سابق من هذا العام.

 

وسعى رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية محمد إسلامي إلى تصوير إزالة الكاميرات على أنه رد طهران على تراجع القوى العالمية عن التزاماتها المنصوص عليها في الاتفاق النووي لعام 2015وأعلن أنَّ الأطراف لم تحترم التزاماتها، ما يلغي الحاجة إلى وجود الكاميرات.

 

ورداً على أسئلة متداولة حول كاميرات المراقبة المكسورة في الوكالة، أعلن إسلامي أنها تعرضت لأضرار خلال "العمليات الإرهابية" الأخيرة، من دون التطرق إلى المزيد التفاصيل.

 

وجاءت تصريحاته بعد أيام من إصدار الوكالة الدولية للطاقة الذرية تقريراً سرياً يكشف أنها عثرت على كاميرا مدمرة، وأخرى تضررت بشدة بعد إزالتها من موقع تصنيع أجهزة الطرد المركزي في مدينة خرج، التي تبعد حوالي 40 كيلومتراً عن شمال غرب طهران.

 

وتراجعت التوترات  في شكل طفيفاً في وقت سابق من هذا الأسبوع، عندما وافقت إيران على دخول المفتشين الدوليين إلى المنشآت وإعادة تركيب آلات جديدة لمواصلة المراقبة. 

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم