إعلان

طهران تطالب "وكالة الطّاقة" بتجنّب التّسييس في ملفّ البرنامج النّووي

المصدر: النهار العربي
علم إيران وشعار وكالة الطاقة الذرية
علم إيران وشعار وكالة الطاقة الذرية
A+ A-
 
أعلن مندوب إيران لدى المنظمات الدولية في فيينا كاظم غريب آبادي، أن ‏طهران واصلت تعاملها البنّاء مع وكالة الطاقة. واعتبر أنّ الوكالة "أضرّت بمصداقيتها" باعتمادها نهجاً غير ‏بنّاء، مطالباً إياها بـ"تجنّب التسييس ‏واللامهنية" في التعامل مع البرنامج النووي الإيراني.‏
 
وقال مندوب إيران: "منشأ التلوث النووي في إحدى منشآتنا غير واضح ‏بالنسبة لنا، ووضحنا ذلك للوكالة في إجابة مكتوبة أرسلناها في أيار (مايو) ‏الماضي، ونستغرب من إعلان الوكالة أنها لم تتلق أي توضيح من إيران ‏بهذا الشأن".‏
 
وتابع: "كلما اقتربنا من إغلاق أحد الملفات العالقة بيننا، تطرح الوكالة ‏‏(الدولية للطاقة الذرية) موضوعاً جديداً، لندخل في دوامة لا نهاية ‏لها، وهذا نهج خاطئ تتّبعه الوكالة ويتعارض مع معاييرها الحرفية".‏
 
ولفت إلى أن "المشاركة الفاعلة والبنّاءة تحتاج أجواء إيجابية والابتعاد عن ‏إصدار الأحكام المسبقة وتضخيم الأمور".‏
 
الى ذلك، اعتبر المندوب الإيراني أن "تصريحات إسرائيل عن منع ‏الانتشار النووي تشبه تصريحات رجال العصابات عن مكافحة الجريمة ‏المنظمة".‏
 
وسأل: "كيف يمكن أن ننظر إلى كيان لم يلتزم بمعاهدة الحدّ من الانتشار ‏النووي؟".‏
 
وأكد أن الوكالة يجب أن تتّخذ موقفاً شفافاً من عدم انضمام إسرائيل ‏لمعاهدة الحدّ من الانتشار النووي، وعدم قبولها الإشراف الدولي على ‏منشآتها النووية.‏
 
كما دعا المندوب الإيراني الوكالة الدولية للطاقة إلى "تجنب التسييس ‏واللامهنية في التعامل مع البرنامج النووي الإيراني".‏
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم