إعلان

الجيش الإيراني يستهدف بالمدفعية والمسيّرات مواقع للمعارضة في أربيل

دبابة ايرانية
دبابة ايرانية
A+ A-
 
أفاد مصدر أمني عراقي رفيع المستوى لـ"النهار العربي"، أن المدفعية الإيرانية ومسيّرات (طائرات بدون طيّار) إيرانية، قصفت قرى عدة في ناحية سيدكان التابعة لقضاء سوران في محافظة أربيل.
 
 
وذكرت وسائل إعلام كردية أن القصف استهدف مواقع تابعة للمعارضة الإيرانية في إقليم كردستان العراق.
 
 

وقال مصدر أمني كردي، في تصريح إلى "النهار العربي"، إنّ "عدداً كبيراً من سكان قرى بربزين وكلان في منطقة سيدكان الحدودية مع إيران، نزحوا نتيجة القصف الإيراني نحو المناطق القريبة من مدينة أربيل".

 
 
يأتي ذلك، غداة تحذير القائد في القوة البرّية للحرس الثوري الإيراني، العميد محمد تقي أوصانلو، من أنه "يجب طرد الجماعات الإرهابية من المنطقة الشمالية للعراق".
 
 
وفي السياق، ذكرت إذاعة "جمهورية إيران الإسلامية" الحكومية أن الحرس الثوري استخدم اليوم المدفعية والطائرات المسيرة لمهاجمة مسلحين أكراد في إقليم كردستان بشمال العراق.

ونقلت الإذاعة عن الحرس الثوري قوله عن "أحدث هجوم على المتمردين الذين يتخذون من العراق مقرا لهم دُمر في هذه العملية المقر الرئيسي لأولئك الذين يتآمرون على الأمن القومي الإيراني".

وتقع اشتباكات متكررة في المنطقة الحدودية النائية والجبلية بين قوات الأمن الإيرانية وجماعات كردية إيرانية معارضة لحكومة طهران، مثل حزب "الحياة الحرة لكردستان"، المرتبط بحزب "العمال الكردستاني" في تركيا، والحزب "الديموقراطي" الكردستاني الإيراني.

وذكرت وكالات الأنباء الإيرانية أن البريجادير جنرال محمد باكبور قائد القوات البرية للحرس الثوري قال يوم الإثنين إن إيران تستعد للرد على المسلحين المتمركزين عبر الحدود وحض المدنيين هناك على "الابتعاد عن مقار الإرهابيين لتجنب التعرض لأذى".
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم