إعلان

"غاندو" المسلسل المفضّل للمتشددين الايرانيين يعود إلى الشّاشة

المصدر: النهار العربي
الرئيس الإيراني السابق حسن روحاني ووزير الخارجية الإيراني السابق محمد جواد ظريف
الرئيس الإيراني السابق حسن روحاني ووزير الخارجية الإيراني السابق محمد جواد ظريف
A+ A-

عاد مسلسل "غاندو" عن الاستخبارات الإيرانية إلى الشاشة، منذ فوز الرئيس الإيراني المحافظ إبراهيم رئيسي في الانتخابات.

 

ويعود اسم "غاندو" إلى نوع محلي من التماسيح، المعروف بنصبه الكمائن لفريسته. ويرتكز العمل على عملاء التجسس المضاد التابعين لـ"الحرس الثوري" الإيراني.

 

وفي وقت أشاد المحافظون المتطرفون بالمسلسل، سحب التلفزيون الحكومي العرض لأشهرعدة قبل عودته في تموز (يوليو)، ويعود ذلك جزئياً إلى تهجمه على حكومة الرئيس الإيراني السابق حسن روحاني، ولا سيما وزارة الخارجية، التي بدت مليئة بالشخصيات الضعيفة والفاسدة.

 

في المقابل، يمثل بطل المسلسل عميلاً في التجسس المضاد تابعاً لـ "الحرس الثوري"، يطارد العملاء الأجانب منذ لحظة وصولهم إلى الأراضي الإيرانية، ولا سيما جهاز الاستخبارات البريطاني.

 

وفي آذار (مارس)، أثارت الحلقة السادسة من الموسم الثاني من "غاندو" جدلاً واسعاً بشأن حبكة تظهر جاسوساً بين المفاوضين النوويين الإيرانيين. وفي الحلقة 13، سحب العمل الذي كان يُعرض خمسة أيام في الأسبوع من دون أي تفسير.

 

وتم طرح الموسم الثالث من "غاندو"، الذي سيتناول المحادثات النووية.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم