إعلان

واشنطن ترفض الشرط الإيراني لاستئناف المفاوضات

المصدر: النهار العربي
وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان
وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان
A+ A-

أعلن مسؤول أميركي بارز للصحافيين أنَّ الولايات المتحدة لن تقدم تنازلات لإيران لاستئناف المحادثات النووية حول العودة إلى الاتفاق النووي لعام 2015، رافضاً اظهار "بادرة حسن نية" تقضي بالإفراج عن 10 مليارات دولار من الأموال الإيرانية المجمدة، وفقاً لموقع "أكسيوس" الأميركي.

 

وعلقت المحادثات غير المباشرة بين الولايات المتحدة وإيران منذ الانتخابات الرئاسية الإيرانية في حزيران (يونيو). ولم تحدد الجهات المعنية موعداً لاستئنافها، إلا أنَّ الإيرانيين ألمحوا إلى مطلع تشرين الثاني (نوفمبر).

 

وسبق لوزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان أن قال إن المسؤولين الأميركيين حاولوا مناقشة استئناف المحادثات النووية الشهر الماضي، لكنه أصر على ضرورة افراج واشنطن أولاً عن 10 مليارات دولار من أموال طهران المجمدة، كدليل على "حسن النية".وصرح للتلفزيون الرسمي الإيراني، أن الولايات المتحدة استخدمت وسطاء في الأمم المتحدة الشهر الماضي في محاولة للتواصل مع إيران.

 

وفي إفادة للصحافيين قبل اجتماع فريق العمل الأميركي-الإسرائيلي حول إيران يوم الثلثاء، برئاسة مستشاري الأمن القومي للدولتين، أفاد المسؤول الأميركي أنَّ الإدارة "ملتزمة بالمسار الدبلوماسي"، إلا أنها مستعدة لاعتماد "طرق بديلة" إذا لزم الأمر، لمنع إيران من الحصول على سلاح نووي.

 

 وسيكون ذلك أول اجتماع يعقده فريق العمل حضورياً منذ تولى الرئيس الأميركي جو بايدن منصبه. 

 

وقال مسؤول أميركي إن إدارة بايدن والحكومة الإسرائيلية الجديدة أجريا تقييمات مماثلة لوضع البرنامج النووي الإيراني، إلا أن الاختلاف ظهر في كيفية الرد المحتملة. 

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم