إعلان

62 سجينًا سياسيًا سابقًا يحذرون من "كارثة محتملة" لمعتقلي خوزستان

المصدر: النهار العربي
المعتقلة السابقة نرجس محمدي
المعتقلة السابقة نرجس محمدي
A+ A-

كتب عشرات السجناء السياسيين السابقين رسالة تحذر من ظروف اعتقال المتظاهرين في خوزستان، جنوب غربي إيران، واحتمال تعرضهم لكارثة في السجن، مطالبين بالإفراج عن المحتجين.

 

وأشار الـ 62 شخصًا الذين وقعوا الرسالة إلى الحرارة الشديدة ونقص المرافق وزيادة عدد السجناء، محذرين من "تكرار الكوارث التي شهدناها من قبل بحق المعتقلين".

 

 ولم ينشر النظام الإيراني حتى الآن الأرقام الدقيقة لعدد المعتقلين المحتجين في خوزستان ومدن أخرى في البلاد.

 

وقد جاء في جزء من رسالة المعتقلين السياسيين وسجناء الرأي السابقين، بحسب "إيران إينترنشنال"، أن "هذه التصرفات والاعتقالات من قبل أجهزة الدولة لن تؤدي إلا إلى زيادة غضب المواطنين الذين يسعون إلى التعبير عن مطالبهم بشكل سلمي".

 

وطالب الموقعون على الرسالة بالإفراج الفوري عن سجناء ومعتقلي الاحتجاجات.

 

ومن الموقعين على هذه الرسالة نرجس محمدي، وبهمن أحمدي آمويي، وجيلا بني بعقوب، وعبد الفتاح سلطاني، ومصطفى نيلي، وآرش صادقي، وعيسى سحرخيز، وغنشة قوامى، وصديقة وسمقي، ومهدي محمديان.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم