إعلان

رئيسي لبرهم صالح: انعدام الأمن في العراق يُضر المنطقة بأسرها

المصدر: النهار العربي
الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي
الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي
A+ A-
 
رحّب الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، اليوم الأحد، خلال اتصال هاتفي ‏مع الرئيس برهم صالح، بتحقيق مصالح الشعب العراقي وتشكيل حكومة ‏قوية في هذا البلد.‏

وهنّأ رئيسي في اتصال هاتفي مع الرئيس برهم صالح، بحلول شهر ‏رمضان المبارك، متمنياً للشعب العراقي وجميع المسلمين أن ينعموا ‏بالبركات في هذا الشهر، مؤكداً أن "الجمهورية الإسلامية الإيرانية تدعم ‏الوحدة والاستقلال والأمن وتعزيز المكانة الإقليمية والدولية للعراق". ‏

وقال: "نعتبر أدنى حالة من انعدام الأمن في العراق يضر المنطقة ‏بأسرها، لذلك نرحب بتحقيق مصالح الشعب العراقي وتشكيل حكومة ‏قوية في هذا البلد".‏

وشدد على أن "طهران وبغداد ليستا جارتين فقط، بل يتمتع الشعبان ‏بعلاقة أخوة وقرابة"، وأضاف: "لقد اتُّخذت خطوات جيدة لتعزيز ‏وتعميق العلاقات بين البلدين، ونحن مصممون على رفع مستوى ‏العلاقات والتعاون بين البلدين في جميع المجالات بكل الإمكانيات، ‏وتطوير العلاقات الثنائية والإقليمية بين طهران وبغداد، سيؤدي إلى ‏توثيق العلاقات على المستوى الدولي".‏

وأكد الرئيس الإيراني العمل لـ"إرساء الأمن والسلام في المنطقة دون ‏تدخل الأجانب"، وقال: "إن مرور الوقت أثبت حقانية كلام قائد الثورة ‏بأن أميركا ليست متعاطفة مع الشعوب الإسلامية في المنطقة، خاصة ‏العراق، واليوم بات واضحاً للجميع أن الأجانب يبحثون فقط عن ‏مصالحهم وهيمنتهم".‏

وتابع رئيسي، أن أي "دولة في المنطقة تغفل عن أهداف هيمنة أميركا ‏والكيان الصهيوني ستضيع مصالح شعبها وتغضب عليها الشعوب ‏الإسلامية".‏

بدوره، هنأ صالح بحلول شهر رمضان المبارك، ولفت إلى ضرورة ‏التعاون المشترك بين البلدين للتغلب على التحديات الإقليمية.‏

وأشار إلى أن "طهران وبغداد لديهما العديد من وجهات النظر المشتركة ‏والأهداف على الصعيدين الإقليمي والدولي، ومن خلال تعزيز مستوى ‏التعاون والتنسيق يمكننا اتخاذ خطوات مفيدة وفعالة لضمان مصالح ‏شعبينا وشعوب المنطقة". ‏

واعتبر أن "حل الأزمات في المنطقة ما هو إلا إرادة الدول نفسها، والحل ‏يكمن داخل المنطقة دون تدخل الأجانب".‏

وأكد برهم صالح أهمية تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية بين ‏البلدين، وقال إن الإمكانيات الاقتصادية للبلدين "يمكن أن تخدم مصالح ‏الشعبين".‏
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم