إعلان

رَفَضَ مشروع قانون إلغاء العقوبات... روحاني: يُضرّ بجهود استعادة الاتفاق النووي

المصدر: النهار العربي، وكالات
حسن روحاني.
حسن روحاني.
A+ A-
أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني رفض الحكومة لمشروع قانون "الإجراءات الاستراتيجية لإلغاء العقوبات"، ووصفه بأنه يضرّ بالجهود الديبلوماسية لإستعادة الإتفاق النووي.
 
ويطلب مشورع القانون من الحكومة ومنظمة الطاقة الذرية الإيرانية "وقف" زيارات مفتّشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية، و"إنتاج وتخزين 120 كلغ من اليورانيوم المُخصّب بنسبة 20 في المئة سنوياً".
 
وخلال اجتماع الحكومة الأسبوعي، أشار روحاني الى أن أعداء إيران حوّلوا العقوبات إلى حرب اقتصادية كاملة، فيما رأى أنه كان يُمكن للإتفاق النووي أن يكون جيداً لجميع الأطراف، لكن الولايات المتحدة انسحبت منه.

وأكد روحاني أن قدرة إيران في المجال النووي باتت أقوى وأفضل، كما أن القدرات الدفاعية تطوّرت في كل المجالات الجوية والبحرية والبرية.

وأمل في أن تكون ظروف السنة المقبلة أفضل، معتبراً أن أن هزيمة الولايات المتحدة في سياسة الضغط الأقصى ستُجبر أي إدارة جديدة على تغيير سياساتها تجاه الشعب الإيراني.
 
وكان مجلس الشورى الإيراني صادق، أمس الثلثاء، على قانون "الإجراءات الإستراتيجية لإلغاء العقوبات" بموافقة أغلبية النواب في المجلس.

ووافق النواب في الإجتماع المفتوح لمجلس الشورى قبل أيام على مراجعة الإجراء الإستراتيجي لرفع العقوبات بأغلبية 232 صوتاً من إجمالي 246 نائباً حاضرين في الجلسة، بحسب "وكالة مهر للأنباء". 

وقال رئيس المجلس إن "مناقشة هذا القرار ستُدرج على جدول أعمال المجلس لهذا الأسبوع، حيث سيُمكّن من تعزيز الصناعة النووية للبلاد، والتصدّي لممارسات العدو الإرهابية".

وبعد ذلك، تمّ طرح القرار بصفة "عاجل جداً" للتصويت، ووافق النواب بأغلبية 232 صوتاً على جعل هذا القرار بصفة "عاجل".

وتأتي مصادقة مجلس الشورى الإيراني، بعيد اغتيال رئيس منظمة البحث والتطوير في الوزارة محسن فخري زادة، في 27 تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم