إعلان

مشروع أميركي يمنع خامنئي وظريف والأسد من استخدام مواقع التواصل

المصدر: النهار العربي
المرشد الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي
المرشد الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي
A+ A-

اقترح الأعضاء الجمهوريون في مجلس النواب الأميركي، ومن بينهم آندي بار وجيم بانكس وجو ويلسون مشروع قانون بعنوان "قانون عدم وجود حسابات عبر مواقع التواصل الاجتماعي للإرهابيين أو الدول الراعية للإرهاب لعام 2021"، يرمي إلى حظر عمالقة التكنولوجيا من السماح للأفراد أو الكيانات الخاضعة للعقوبات من استخدام منصاتهم.

 

واعتبر الجمهوريون القوانين النافذة الخاصة بالخدمات المعلوماتية صادرة قبل العصر الحديث ومواقع التواصل الاجتماعي، معلنين أنَّ عمالقة التكنولوجيا وغيرهم يستندون إلى القانون لتبرير تقديم الخدمات للإرهابيين.

 

وأشار المشرعون إلى المرشد الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي، الذي صنفته وزارة الخزانة الأميركية "إرهابياً عالمياً وزعيم دولة راعية للإرهاب في العالم"، لافتين إلى امتلاكه عدداً من الحسابات عبر "تويتر" و"انستغرام". 

 

ونص مشروع القانون على أنَّ خامنئي "استخدم حساباته للتهديد بالعنف ضد الأميركيين ودعم تدمير إسرائيل والترويج لنظريات المؤامرة والأخبار الكاذبة حول لقاحات كورونا والتحريض على معاداة السامية في عدد من المناسبات".

 

وأضاف أنَّ "وزير خارجية الإيراني محمد جواد ظريف، المسؤول الكبير في الدولة الراعية للإرهاب، لديه حسابات عدة عبر "تويتر" و"إنستغرام" وغيرهما من المنصات"، مشيراً إلى أنه نشر الشهر الماضي نظرية المؤامرة المعادية للسامية، مفادها أنَّ إسرائيل كانت تخطط لشن هجمات على الأميركيين في العراق".

 

وذكر أنَّ "الرئيس السوري بشار الأسد المسؤول عن القتل الوحشي لنصف مليون مواطن من شعبه والرئيس لدولة راعية للإرهاب، لديه حسابات عدة عبر "تويتر" و"إنستغرام" استخدمها لتلميع صورة نظامه والترويج للكراهية ضد الولايات المتحدة وإسرائيل".

الكلمات الدالة