إعلان

‏"الشورى الإيراني" يرفض مشروع موازنة حكومة روحاني

المصدر: أ ف ب
البرلمان الايراني أثناء انعقاده
البرلمان الايراني أثناء انعقاده
A+ A-
رفض مجلس الشورى الإيراني الذي يهيمن عليه المحافظون، مشروع موازنة العام ‏المقبل التي تقدمت بها حكومة الرئيس المعتدل حسن روحاني، وفق ما أفاد ‏التلفزيون الرسمي الثلثاء‎.‎
 
وأوضح التلفزيون أن المشروع قوبل برفض 148 نائبا من 261 حضروا الجلسة ‏التشريعية (من أصل 290 نائبا يشكلون كام أعضاء المجلس)، في حين صوّت 99 ‏لصالحه، وامتنع الباقون عن التصويت‎.‎
 
ويُعد هذا الرفض الحلقة الأحدث في سلسلة تجاذبات وتصريحات بين مجلس ‏الشورى الذي يهيمن عليه المحافظون منذ انتخابات شباط (فبراير) 2020 ويرأسه ‏محمد باقر قاليباف، وحكومة الرئيس روحاني التي قدمت مشروع القانون في مطلع ‏كانون الأول (ديسمبر)‏‎.‎
 
في هذا الاطار، أفادت وكالة أنباء المجلس "إيكانا" بأن أمام الحكومة مهلة أسبوعين ‏لتعديل المشروع وعرضه مجددا على النواب‎.‎
 
وأكد المتحدث باسم الحكومة علي ربيعي خلال مؤتمر صحافي، أن الحكومة ‏مستعدة لإعادة النظر في المشروع وتعديله، لكن شرط ألا "يغير ذلك من الهيكلية ‏العامة" ويتسبّب بتوقع "إيرادات غير واقعية"‏‎.‎
 
وكان الرئيس حسن روحاني حذّر من أن أي تعديل جوهري في الموازنة قد "يضّر ‏بشكل جدي بمعيشة الشعب"‏‎.‎
 
ورأى نواب معارضون للمشروع أن الموازنة المخصصة للعام المقبل (يبدأ في 21 ‏آذار (مارس) بحسب التقويم الفارسي)، غير واقعية وتهدّد بزيادة مستوى التضخم ‏في البلاد وزيادة العجز‎.‎
 
وكانت إحدى النقاط الأساسية التي اعترض عليها المشرّعون، توقع الحكومة تحقيق ‏إيرادات بقيمة 1992 تريليون ريال (8,1 مليارات دولار أميركي)‏‎.‎
 
ورأى منتقدو المشروع أن هذا الرقم تفاؤلي أكثر من المقبول نظرا للعقوبات ‏الاقتصادية القاسية التي فرضها الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب على ‏الجمهورية الإسلامية، منذ قراره عام 2018 الانسحاب بشكل أحادي من الاتفاق ‏حول برنامجها النووي‎.‎
 
وتسبّبت العقوبات بأثر سلبي على الاقتصاد الإيراني وقيمة العملة‎.‎
 
واعتبر ربيعي أن البرلمان قام بتسييس مناقشة الموازنة التي تأتي قبل أشهر من ‏موعد الانتخابات الرئاسية المقررة في إيران في 18 حزيران (يونيو)، علما أن ‏روحاني لن يكون مخوّلا الترشح  لأنه أمضى ولايتين في منصبه، وهو الحد ‏الأقصى المسموح به بموجب الدستور‎.‎
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم