إعلان

الرّئيس الفرنسي الأسبق ساركوزي سيمثل أمام المحكمة بصفة شاهد

المصدر: ا ف ب
الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي
الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي
A+ A-
أكد الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي الذي استدعي للإدلاء بشهادته، الثلثاء، في إطار محاكمة معاونين سابقين له في قضية استطلاعات الرأي أجراها قصر الإليزيه، أنه سيمثل أمام المحكمة على ما ذكرت مصادر مطلعة على الملف.

وأبلغ نيكولا ساركوزي المحكمة بأنه سيمثل أمامها، الثلثاء، وأن لا داعي لاستقدام الشرطة.

وأكد محاميه تييري هرتسوغ هذا النبأ، موضحاً أن "نيكولا ساركوزي لبى على الدوام طلبات الاستدعاء. أبلغت المحكمة والنيابة العامة وزملائي بأنه سيكون حاضرا الثلثاء في الثاني من تشرين الثاني (نوفمبر) عند الساعة 13,30 ليستمع إليه بصفة شاهد".

وفي تطور قضائي لافت، استدعى رئيس الغرفة الجنائية الثانية والثلاثين في محكمة باريس في 19 تشرين الأول (أكتوبر) الرئيس الفرنسي الأسبق بصفة شاهد، حتى لو اقتضى الأمر "الاستعانة بالشرطة".

ونيكولا ساركوزي محمي منذ بدء هذه القضية بحصانته، وهو لم يلاحق أو يُستمع إلى إفادته بشأن شبهات بالمحسوبية واختلاس أموال عامة، في إطار هذه المحاكمة التي بدأت قبل أسبوعين، وتشمل معاونين سابقين له، ولا سيما كلود غيان الأمين العام السابق لقصر الإليزيه.

وأوردت جمعية "انتيكور" المدعية بالحق المدني اسمه كشاهد، فأبلغ بداية أنه لا ينوي الحضور كما سبق وفعل خلال التحقيق القضائي.

لا يمكن بموجب الدستور ملاحقة نيكولا ساركوزي، لكن يمكن الاستماع إليه بصفة شاهد على ما اعتبرت المحكمة، مشددة على أن الاستماع إلى إفادته "ضروري لإظهار الحقيقة".

في آذار (مارس) الماضي، أصبح ساركوزي أول رئيس في ظل الجمهورية الخامسة يحكم عليه بالسجن مع النفاذ، بعد إدانته بتهمة الفساد واستغلال النفوذ في قضية أخرى معروفة باسم "التنصت" (ثلاث سنوات بينها سنة مع النفاذ). وقد استأنف الحكم معلقاً إياه بحكم الأمر الواقع.

وحكم عليه في نهاية أيلول (سبتمبر) بالسجن سنة مع النفاذ، بعد إدانته في إطار قضية "بيغماليون" حول التمويل غير القانوني لحملته الرئاسية الخاسرة في 2012. وقد استأنف هذا الحكم أيضا.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم