إعلان

السويد: المحادثات مع تركيا حول عضوية الـ"ناتو" أحرزت تقدما

المصدر: رويترز
زيرة الخارجية السويدية آن ليند
زيرة الخارجية السويدية آن ليند
A+ A-
 
أكدت وزيرة الخارجية السويدية آن ليند، اليوم الثلثاء، أن المفاوضات التي تهدف إلى التغلب على اعتراضات تركيا على محاولة السويد الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي قد أحرزت تقدما، ومن الممكن أن تتحقق انفراجة في قمة الحلف الحالية في مدريد.
 
وأبلغت ليند صحيفة محلية "نحن مستعدون لاحتمال حدوث شيء إيجابي اليوم، لكنه قد يستغرق وقتا أطول".
 
وأضافت "في هذه الحالة سنتحلى بالصبر وسنواصل المناقشات حتى بعد القمة".
 
ومن جانب آخر، قال الرئيس الفنلندي سولي نينيستو اليوم الثلاثاء إن هناك مزيدا من التفاهم المتبادل إلى حد ما بين فنلندا وتركيا قبل قمة حلف شمال الأطلسي.
 
وأضاف أنه لم يكن متفائلا ولا متشائما فيما يتعلق بنتائج المفاوضات الجارية مع تركيا بشأن طلب فنلندا الانضمام إلى التحالف العسكري، وهو أمر عارضه الرئيس التركي رجب طيب إردوغان.
 
وكان إردوغان حذر أمام الصحافة قبل إقلاع طائرته إلى إسبانيا لحضور قمة حلف شمال الأطلسي، من أنه ينتظر "نتائج وليس كلامًا فارغًا" من جانب السويد وفنلندا في مدريد حيث تُعقد قمة للناتو الذي يرغب البلدان الواقعان في شمال أوروبا في الانضمام إليه.
 
وقال إردوغان الذي يعارض انضمامهما منذ منتصف أيار (مايو): "سنلتقي اليوم مع رئيسة وزراء السويد والرئيس الفنلندي والأمين العام للناتو. سنرى إلى أي مدى يمكنهما أن يذهبا."
 
واضاف أنه يتعين على البلدين أخذ مخاوف أنقرة في اعتبارهما للحصول على عضوية الحلف.
 
وفي مخالفة لسياسة حياد استمرت عشرات الأعوام، طلبت فنلندا والسويد الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي في ضوء الغزو الروسي لأوكرانيا. لكنهما تواجهان معارضة من تركيا بسبب ما تقول إنه دعم البلدين لجماعات تعتبرها إرهابية وفرض حظر أسلحة على أنقرة.

وعقدت تركيا محادثات مع البلدين وحلف شمال الأطلسي لمعالجة مخاوفها، وقدمت طلبات مكتوبة للمسؤولين في السويد وفنلندا. وقالت إن الرد على طلباتها لم يكن مرضيا وأنها ستعارض طلب انضمامهما للحلف ما لم تلبى الدولتان مطالبها.

واجتمع المتحدث باسم أردوغان ونائب وزير الخارجية مع مسؤولين سويديين وفنلنديين في بروكسل يوم الاثنين لإجراء مشاورات بشأن طلب العضوية قبل المحادثات الرباعية. وقال مسؤولون أتراك ودبلوماسيون غربيون لرويترز إنه من المستبعد تحقيق انفراجة في مدريد.

وقال أردوغان إنه سيشرح موقف تركيا للحلفاء في القمة وفي الاجتماعات الثنائية. وأضاف أنه تحدث إلى بايدن صباح اليوم الثلاثاء وسيجتمعان في وقت لاحق اليوم أو غدا الأربعاء بطلب من الرئيس الأمريكي.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم