إعلان

القوّات البولنديّة تبني سياجاً لمنع دخول المهاجرين من بيلاروس

المصدر: أ ف ب
الحدود البولندية مع بيلاروسيا
الحدود البولندية مع بيلاروسيا
A+ A-
بدأت القوات البولندية ببناء سياج من الأسلاك الشائكة على طول الحدود بين بولندا وبيلاروس، لمنع تدفق المهاجرين الذين يحاولون العبور إلى الاتحاد الأوروبي.
 
يبلغ ارتفاع السياج 2,5 متر (8,2 أقدام)، وسيصل طوله إلى 180 كيلومتراً، ما يوازي نحو نصف الطول الإجمالي للحدود بين البلدين التي تغطيها الأحراج.
 
وشوهد عشرات الجنود وهم يعملون على السياج، الجمعة، بالقرب من بلدة كرينكي الحدودية، حيث انقسمت مواقف السكان بشأن الجدار الجديد.
 
وقالت ماجدة البالغة 31 عاماً: "أعتقد أنه ضروري في مثل هذا الوضع"، مضيفة أن المهاجرين يمكنهم التقدم بطلب للحصول على اللجوء عند نقاط التفتيش الحدودية الرسمية. وأضافت "نتابع كل يوم حرس الحدود وهم يعملون هنا وكم يبذلون من الجهد للسيطرة على الوضع".
 
لكن ماريك إبلر المتقاعد البالغ 66 عاماً قال إنه "لن يشكل حاجزاً ... لأن السياج الذي يبنونه وهذه الأعمدة ستنهار بعد هطول أمطار قليلة".
 
عبر آلاف المهاجرين، ومعظمهم من الشرق الأوسط، أو حاولوا العبور من بيلاروس إلى دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي الأعضاء هي لاتفيا وليتوانيا وبولندا في الأشهر الأخيرة.
 
ويشتبه الاتحاد الأوروبي في أن النظام البيلاروسي هو الذي يشجع تدفق المهاجرين كشكل من أشكال الانتقام من العقوبات التي فرضها عليه.
 
ووصفت بولندا ودول البلطيق ذلك بأنه "هجوم هجين" على الاتحاد الأوروبي بأكمله، وتعهدت بإغلاق الحدود لمنع دخول المهاجرين، ما أدى إلى مواجهات.
 
وقال حرس الحدود البولنديون، الجمعة، إنهم صدوا 3059 محاولة لعبور الحدود حتى الآن في آب (أغسطس)، بما في ذلك 55 محاولة في الساعات الأربع والعشرين الماضية.
 
كما عززت بولندا في الأيام الأخيرة وحدتها العسكرية ليصبح عديدها 2000 جندي على طول الحدود الشرقية لمساعدة حرس الحدود.
 
وهناك مجموعة من المهاجرين العالقين على الحدود منذ نحو ثلاثة أسابيع. وأفادت منظمة خيرية تساعدهم أنهم جميعهم من أفغانستان.
 
ويمنعهم الحراس البولنديون من العبور لتقديم طلبات لجوء، إذ تقول الحكومة إن ذلك سيكون بمثابة استسلام لـ"ابتزاز" الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشنكو.
 
حثت مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة ومجلس أوروبا والمحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بولندا على تقديم مساعدات إنسانية للمهاجرين.
 
لكن بولندا قالت إنها لا تستطيع تقديم المساعدة إلا بموافقة السلطات البيلاروسية. ويقول المسؤولون البولنديون إن المهاجرين يخيمون على بعد بضعة سنتيمترات فقط داخل الأراضي البيلاروسية.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم