إعلان

ألمانيا تدخل على خط سجال ماكرون-أردوغان

المصدر: رويترز
وزير الخارجية الألماني.
وزير الخارجية الألماني.
A+ A-
اعتبر وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، الاثنين، أن الهجمات الشخصية للرئيس التركي رجب طيب أردوغان ضدّ نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون تُشير إلى "مستوى متدنٍ جديد".
 
وقال ماس إننا "على اتصال وثيق بأصدقائنا الفرنسيين، وقد أبلغونا بالإجراءات التي اتخذوها حيال تركيا"، مضيفاً أن "تصريحات أردوغان بحقّ ماكرون غير مقبولة وتُمثّل انحداراً جديداً".
وشدّد ماس على أن "ألمانيا تتفهّم بشكل كامل الإجراءات التي اتخذتها فرنسا وتدعمها وتقف بجانب أصدقائها الفرنسيين".
 
يأتي ذلك، بعدما قال أردوغان في خطاب متلفز أمس الأحد، إن "ماكرون مهووس به وعليه الخضوع لفحص صحته العقلية".
 
وجاءت هذه التصريحات بعد يوم على استدعاء باريس سفيرها لدى أنقرة على خلفية تصريحات مماثلة. وكان الرئيس التركي هاجم ماكرون، يوم السبت، بسبب إعلانه عن إجراءات لمحاربة التيارات الإسلامية المُتطرّفة.
 
وتساءل أردوغان عن مشكلة ماكرون مع الإسلام قائلاً: "ما مشكلة المدعو ماكرون مع الإسلام؟.. ماكرون يحتاج لعلاج عقلي".
 
وفي وقت سابق، اعتبر الرئيس التركي أن السياسات الأوروبية ضدّ الدين الإسلامي غير مفهومة، مضيفاً أن اقتحام الشرطة الألمانية لمسجد في برلين، هو "دليل على انتقال الفاشية في الدول الأوروبية إلى مرحلة جديدة".
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم