إعلان

على غرار العواصف والأعاصير... مدينة إسبانية تُطلق أسماء على ‏موجات الحر

المصدر: رويترز
اللجوء الى برك المياه هربا من الحر
اللجوء الى برك المياه هربا من الحر
A+ A-
 
أعلن أنتونيو مونوز رئيس بلدية إشبيلية في إسبانيا أن المدينة استحدثت ‏نظاما لتسمية موجات الحر المتكررة التي تؤثر على سكان المدينة ‏الواقعة في الجنوب القاحل، مع وضع تصنيفات لها لربط توقعات ‏الأرصاد الجوية بالمخاطر الصحية التي قد تترتب عليها.‏

وقال مونوز في بيان في ساعة متأخرة من مساء أمس الثلثاء أن "النظام ‏سيصنف الموجات الحارة إلى ثلاث فئات وسيعمل على تحذير السكان ‏قبل خمسة أيام من هبوبها".‏

وأضاف "نحن أول مدينة في العالم تخطو هذه الخطوة التي من شأنها أن ‏تساعدنا في التخطيط واتخاذ الإجراءات اللازمة عند وقوع حادثة مناخية ‏من هذا النوع".‏

وأطلقت البلدية المشروع بالاشتراك مع مؤسسة معنية بتطوير حلول ‏لمخاطر المناخ من خلال التعاون مع الخبراء وصانعي السياسات.‏

وسيتم تسمية موجات الحر بحسب ترتيب أبجدي عكسي وتم بالفعل ‏اختيار أسماء الموجات الخمس المقبلة لتكون زوي وياجو وزينيا ‏وونسيسلاو وفيجا.‏

وتقع إشبيلية في وادي نهر الوادي الكبير في الأندلس وهي واحدة من ‏أشد الأماكن حرارة في إسبانيا حيث تتجاوز درجات الحرارة في كثير من ‏الأحيان 40 درجة مئوية في فصل الصيف.‏
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم