إعلان

اليونان تتحرّك بعد اشتباك الوزيرين

المصدر: النهار العربي
وزيرا خارجية تركيا (اليمين) واليونان (اليسار)
وزيرا خارجية تركيا (اليمين) واليونان (اليسار)
A+ A-
 أكدت حكومة يمين الوسط اليونانية أنها تريد "أجندة إيجابية" مع تركيا برغم الخلافات، وذلك بعد يوم واحد من اشتباك لفظي بين وزير الخارجية نيكوس ديندياس ونظيره التركي مولود جاويش أوغلو في مؤتمر صحافي في أنقرة، وذلك وفق ما ذكر تقرير لوكالة "رويترز".

ويبدو أن البيان الصادر عن وزارة الخارجية يهدف إلى تلطيف الأجواء بعد تراشق بالألفاظ بين الوزيرين، كشف عن هوة الخلافات بين أثينا وأنقرة حول قضايا تتراوح بين المناطق البحرية والطاقة ووضع قبرص.

وقالت وزارة الخارجية في بيان: "هناك إرادة واضحة من حكومة رئيس الوزراء كيرياكوس ميتسوتاكيس لتعزيز أجندة إيجابية"، مضيفة أن اليونان مهتمة "بمجموعة من مجالات التعاون، لا سيما في القطاع الاقتصادي".

وقال البيان: "كانت، ولا تزال، هناك خلافات" مضيفاً أن اليونان متمسكة بالقانون الدولي.

وجاء البيان عقب اشتباك لفظي في العلن بشكل غير عادى يوم الخميس، عندما تبادل الوزيران الاتهامات بينما كانا يقفان جنباً إلى جنب في مؤتمر صحافي خلال زيارة ديندياس لأنقرة.

والدولتان عضوان في حلف شمال الأطلسي، لكنهما على خلاف بشأن قضايا كثيرة، منها المطالبات المتنافسة بالسيادة على امتداد الجرف القاري لكل منهما في البحر المتوسط والمجال الجوي وموارد الطاقة وقبرص المقسمة عرقياً وبعض الجزر في بحر إيجه.

وتصاعد التوتر بين البلدين في الصيف الماضي عندما أرسلت تركيا سفينة تنقيب إلى مياه متنازع عليها في البحر المتوسط، لكن خفت حدّته قليلاً بعدما سحبت أنقرة السفينة واستأنف البلدان المحادثات الثنائية لحل الخلافات بينهما بعد توقف خمسة أعوام.
 
الكلمات الدالة