إعلان

عشية قمة غلاسكو للمناخ ... دعوات اسكتلندية لاعتقال رئيسي

المصدر: النهار العربي
الرئيس الايراني ابراهيم رئيسي
الرئيس الايراني ابراهيم رئيسي
A+ A-

طالب عضو سابق في البرلمان الأوروبي السلطات الاسكتلندية بمنع الرئيس الايراني ابراهيم رئيسي من حضور قمة المناخ المقررة في غلاسكو، مشددا على ضرورة اعتقاله فور دخوله اسكتلندا.

 

واشارت صحيفة "الاندبندنت" البريطانية، الى ان ستروان ستيفنسون، العضو سابق في البرلمان الأوروبي، دا رئيسة وزراء اسكتلندا، نيكولا ستارجن، ووزيرة الخارجية، ليز تروس، ووزيرة الداخلية بريتي باتيل، إلى منع رئيسي من الحضور.

 

 

في حديثه في مؤتمر صحفي في غلاسكو اليوم، قال ستيفنسون إنه أرسل طلبًا رسميًا إلى قائد شرطة اسكتلندا، إيان ليفينغستون، يدعو فيه إلى فتح تحقيق جنائي مع رئيسي بموجب الولاية القضائية العالمية في اتهامات الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية.

 

وقال ستيفنسون: "يجب ألا يُسمح لهذا الرجل أن تطأ قدمه اسكتلندا. اسكتلندا لا ترحب بالقتلة".

 

 وأضاف: "إذا تجرأ هذا الرجل على حضور قمة المناخ، يجب أن تعتقله الشرطة على الفور".

 

وتم تسليم الرسالة إلى وزير الداخلية  مع رسالة من خمسة أشخاص، كانوا سجناء سياسيين سابقين في إيران وأقاربهم، بالإضافة إلى ملف من أكثر من 100 صفحة من الأدلة على جرائم رئيسي.

 

وقال  ستيفنسون إن شرطة اسكتلندا كلفت نائب رئيس الشرطة، مالكولم غراهام، بالقضية، ولكن عندما اتصل بالقوة الأسبوع الماضي للاستفسار عن موعد مقابلة الشهود قيل له إن القضية قيد المراجعة.

وقال ستيفنسون: "نحن على ثقة من أن الشرطة ستسرع الآن من أنشطتها وتضمن إجراء تحقيق كامل".

 

من جانبه، قال متحدث باسم شرطة اسكتلندا: "تلقينا معلومات يجري تقييمها".

 

 وقال متحدث باسم الحكومة الاسكتلندية: "بصفتنا منظمين مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي Cop26، فإن حكومة المملكة المتحدة والأمم المتحدة الإطارية مسؤولتان عن دعوة وفود الدول. لكن الحكومة الاسكتلندية لا تخطط للقاء ممثلين إيران في القمة".

 

وتابع: "ندين بشدة انتهاكات حقوق الإنسان وندعو جميع الدول إلى الالتزام بالمعايير الدولية الأساسية - بما في ذلك الالتزام باحترام حقوق الإنسان وحمايتها والوفاء بها".

 

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم