إعلان

بلجيكا ترجئ محاكمة 14 متواطئاً مفترضاً مع منفذي هجمات باريس 2015

المصدر: أ ف ب
محكمة في باريس
محكمة في باريس
A+ A-
أعلن مكتب المدعي العام الفدرالي البلجيكي، الخميس، أن محاكمة 14 من المتواطئين المفترضين مع الجهاديين الذين هاجموا باريس في 13 تشرين الثاني (نوفمبر) 2015، ستُعقد أمام محكمة بروكسل الجنائية اعتباراً من 19 نيسان (أبريل) 2022.

يعني ذلك تأجيلها لمدة شهر مقارنة بالجدول الذي أُعلن عنه في حزيران (يونيو). وكان من المقرر أن تنعقد المحاكمة بين 14 آذار (مارس) و22 نيسان (ابريل).

وتشمل هذه المحاكمة المشتبه بهم الذين لم تشملهم الإجراءات القضائية في فرنسا، ولكن تشتبه بلجيكا في أنهم ساعدوا مرتكبي الهجمات التي أودت بحياة 130 شخصاً.

المتهمون الأربعة عشر الذين سيحاكم معظمهم بتهمة "المشاركة في أنشطة جماعة إرهابية"، مشتبه بهم، خصوصاً في نقل مهاجمين معينين أو إيوائهم.

أعد جزء كبير من الهجوم في بلجيكا، حيث كان للخلية الجهادية عدد من المخابئ، وقد قادت الهجمات القضاء المختص في مكافحة الإرهاب في بروكسل إلى الإسراع في فتح تحقيق.

في هذا الملف، استهدف المحققون جميع أشكال الدعم المقدم إلى المنفذين، وبينهم صلاح عبد السلام، العضو الوحيد الباقي على قيد الحياة من المجموعة التي هاجمت باريس، والذي يحاكم حالياً في العاصمة الفرنسية مع 19 متهماً آخر في المحاكمة الرئيسية.

سيحاكم عابد أبركان، أحد المشتبه بهم في بروكسل، بتهمة إخفاء صلاح عبد السلام في منزل والدته في الأيام الأخيرة قبل اعتقاله في 18 آذار (مارس) 2016 في مولينبيك.

كذلك، كان المتهمون الآخرون في أوساط الجهادي الفرنسي المغربي وصديقه محمد عبريني المعروف بأنه "الرجل ذو القبعة" الذي تراجع عن تفجير نفسه في هجمات بروكسل، وفي أوساط الأخوين إبراهيم وخالد البكراوي اللذين كانا من بين الانتحاريين في الهجوم المزدوج الذي نفذته الخلية الجهادية نفسها. ومن بين المتهمين أحد إخوة عبريني.

من بين هؤلاء المشتبه بهم الأربعة عشر، سيحاكم اثنان غيابياً لأنهما لم يوقفا وربما قتلا في سوريا، رغم أن العدالة البلجيكية لا تحوز دليلاً رسمياً على ذلك.

والاثنان هما سامي جدو الذي أعلن البنتاغون مقتله في كانون الأول (ديسمبر) 2016، ويوسف بازروج وهو بلجيكي يشتبه في ارتباطه في سوريا بخلية العمليات الخارجية لتنظيم "داعش"، وقد قتل هناك وفق تقارير.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم