إعلان

من حلب إلى خاركيف... أطباء سوريون يدعمون الأوكرانيين

المصدر: النهار العربي
طبيب يكشف على مصاب.
طبيب يكشف على مصاب.
A+ A-

لا يكتفي السوريون بإعلان تضامنهم مع الشعب الأوكراني، إنما يحاول البعض منهم  تقديم دعم ملموس على الأرض.

 

وتحدثت صحيفة "لوموند" الفرنسية عن تجربة الطبيب السوري محمد غالب تيناري (42 سنة)، المتخصص في مجال الأشعة من إدلب في شمال غرب سوريا، الذي لجأ إلى فرنسا منذ عام ونصف عام.

وعاد تيناري من رحلة استغرقت أربعة أيام إلى مدينة بروفاري، إحدى ضواحي كييف، التي نقل إلى مستشفى محلي فيها شحنة من المعدات الطبية بقيمة 20 ألف دولار، نقلت عبر الحدود البولندية باسم "الجمعية الطبية السورية الأميركية".

 

والواقع أن هذه المنظمة غير الحكومية، التي أنشأها أطباء سوريون يقيمون في الولايات المتحدة، كانت في طليعة مساعدة مناطق سورية تعرضت لقصف ممنهج من القوات الجوية الروسية منذ عام 2015. 

 

ومن المقرر أن تصل شحنة ثانية من المساعدات إلى مستشفى بروفاري الأسبوع المقبل، وتبلغ قيمتها حوالي عشرة أضعاف الشحنة الأولى.

 

وقال تيناري: "كخبير في طب الحرب، من الطبيعي أن أهتم بالنزاع في أوكرانيا، لكن السوريين والأوكرانيين يواجهون القاتل نفسه، وهو الجيش الروسي، ما يشكل دافعاً إضافياً". 

 

إرشادات الخوذ البيضاء

ويعمل الجراح السوري الأميركي سامر عطار (46 سنة) في مستشفى خاركيف، ويذكره الوضع في المدينة الأوكرانية التي شوهها قصف الجيش الروسي وعملية الحصار بمحنة حلب، حيث نفذ مهمات عدة.

 

وذكر العطار أن المستشفى استقبل 30 ضحية في اليوم التالي من وصوله إلى خاركيف، مشيراً إلى أنه يعمل كمستشار لمشاركة تجربته وإظهار تضامنه مع الشعب الأوكراني. 

 

إلى ذلك، أظهر متطوعون من الدفاع المدني السوري المعروفين بـ"الخوذ البيضاء" التي عملت في الاستجابة الأولية للضربات الجوية في سوريا، دعمهم للشعب الأوكراني، من خلال تصوير مقاطع فيديو يقدمون فيها إرشادات حول تقنيات الإسعافات الأولية، وطريقة البحث عن القنابل غير المنفجرة.

 

 

وأوضح المتطوع إسماعيل العبدالله أن الجمعية السورية شهدت ويلات في سوريا، فتعلم جيداً وضع الشعب الأوكراني الحالي، معرباً عن أمله في أن تسهم هذه التدريبات في إنقاذ الأرواح، ومنع تكرار التجربة السورية في أوكرانيا.

 

ومن خلال هذه المبادرات، يبدو أن السوريين يأملون في إعادة احياء قضيتهم التي باتت  طي النسيان. وقال رئيس الخوذ البيضاء رائد الصالح: "لو كان العالم قد حاسب الروس على جرائمهم في سوريا، لما شهدنا تكرارها اليوم في أوكرانيا".

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم