إعلان

بريطانيا تعرض تعديلاً جديداً على ترتيبات ما بعد بريكست

المصدر: ا ف ب
ساعة "بيغ بن" في لندن
ساعة "بيغ بن" في لندن
A+ A-

أعلنت بريطانيا، الثلثاء، أنها أرسلت إلى الاتحاد الأوروبي نصاً قانونياً جديداً لتعديل الترتيبات التجارية لمرحلة ما بعد بريكست في أيرلندا الشمالية، وجدّدت التلويح بالتخلي عن الاتفاق الحالي.

يأتي النص القانوني الذي أُرسل عشية إعداد الاتحاد الأوروبي خططه الخاصة، في خضم معارضة قسم من سكان المقاطعة التابعة لبريطانيا ما يسمى بروتوكول أيرلندا الشمالية.

ويأتي ذلك بعد أشهر على طلب لندن تعديل الاتفاق، ولا سيما قواعد التجارة الداخلية في المملكة المتحدة وآليات التحكيم المنصوص عليها.

وفي خطاب ألقاه في لشبونة، قال وزير بريكست البريطاني ديفيد فروست إن النص الجديد مستوحى من أسس الاتفاق الحالي، لكنّه "سيحقق تغييراً كبيراً" وسيمنحه "استدامة".

وقال فروست "بدون ترتيبات جديدة في هذا المجال، لن يحظى أي بروتوكول بما يحتاج إليه من تأييد في جميع أنحاء أيرلندا الشمالية" لضمان تطبيقه.

وشدد الوزير على أن "مسؤوليتنا الأساسية هي حفظ السلام والازدهار في أيرلندا الشمالية، ولن نستكين ما لم يُعالج هذا الوضع".

صوّت البريطانيون لمصلحة خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي في استفتاء تاريخي أجري عام 2016. وعندما خرجت بريطانيا فعلياً من التكتل وتحرّرت من قواعده وأنظمته في بداية عام 2021 دخل بروتوكول أيرلندا الشمالية حيّز التنفيذ.

وأبقى هذا البروتوكول المقاطعة البريطانية ضمن الاتحاد الجمركي للاتحاد الأوروبي وفي السوق الأوروبية الموحدة، تجنّباً لإقامة حدود مادية بين أيرلندا الشمالية وجمهورية أيرلندا، العضو في الاتحاد الأوروبي.

وكانت الحدود قد شهدت أعمال عنف دموية خلال النزاع الطائفي الذي اندلع بين الوحدويين المؤيدين للملكة المتحدة والقوميين المؤيدين لأيرلندا، والذي انتهى عام 1998.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم