إعلان

وفاة مهاجر بعد غرق زورقه خلال رحلة من فرنسا إلى انكلترا

المصدر: أ ف ب
مهاجرون عبر البحر
مهاجرون عبر البحر
A+ A-
 
توفي مهاجر في المستشفى بعد إنقاذه الخميس إثر غرق الزورق الذي كان يقله مع 36 شخصا آخرين سعيًا للوصول من فرنسا إلى إنكلترا، وفقا لمكتب المدعي العام في دنكيرك.
 
وهذا أول مهاجر يلقى حتفه في مضيق با-دو-كاليه عام 2021. ففي 2020، قضى ستة أشخاص وفُقد ثلاثة في ظروف مشابهة، فيما قتل أربعة أشخاص عام 2019.
 
وكان الضحية قد انتُشل "فاقدا للوعي" أثناء عملية الإنقاذ، بحسب مكتب المدعي العام الذي حدد أنه شاب يتراوح عمره بين 25 و30 عاما، وهو من أصل آفريقي.
 
والشاب إريتري وفق شهادات ركاب جمعتها جمعية "يوتوبيا 56" لمساعدة المهاجرين.
 
وقال نيكولاي بوسنر من الجمعية إن "المحرك توقف وبدأ الزورق يغرق ثم قفز خمسة رجال في المياه وألقوا كل أغراضهم".
 
وانتشله طاقم سفينة شحن كانت تعبر منطقة غرق الزورق "فاقدا للوعي".
 
وأطلقت سفينة الشحن تنبيها في الصباح بعدما رصدت زورقا يواجه صعوبة وأبلغت عن وجود "رجال عديدين في البحر". وعندما وصل المنقذون إلى مكان الحادث على مسافة حوالى عشرين كيلومترا من دنكيرك (شمال غرب فرنسا) كان الزورق "يغرق" وفقا للإدارة البحرية.
 
وقامت مروحية تابعة للقوات الجوية البلجيكية "بانتشال العديد من الأشخاص الذين كادوا يغرقون" قبل أن تنزلهم على متن زورق دورية تابع للبحرية الفرنسية وسفن صيد.
 
وفي وقت لاحق، أنزلوا في ميناء دنكيرك حيث تسلمتهم السلطات الفرنسية، وفقا لإدارة المنطقة.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم