إعلان

صلاح عبد السّلام "قادر" على المثول أمام المحكمة في فرنسا

المصدر: أ ف ب
 قوة من الشرطة الفرنسية في أحد شوارع العاصمة باريس
قوة من الشرطة الفرنسية في أحد شوارع العاصمة باريس
A+ A-
سيتمكن صلاح عبد السلام، المتهم الرئيسي في اعتداءات 13 تشرين الثاني (نوفمبر) في فرنسا، من حضور جلسات المحاكمة اعتباراً من الثلثاء، وفق ما خلص تقرير للرأي الطبي الثاني، الذي طلبه رئيس المحكمة، وفيه أيضاً أن عبد السلام (32 عاماً) "شُفي حالياً" من كوفيد-19 و"منذ 3 كانون الثاني (يناير) 2022 بات قادراً طبياً وصحياً على حضور جلسات محكمة الجنايات".

وعلقت المحاكمة لمدة أسبوعين، وكان مقرراً استئناف الجلسات في 6 كانون الثاني (يناير)، لكن تم تأجيل موعدها لإخضاع صلاح عبد السلام الذي ثبتت إصابته بفيروس كورونا نهاية كانون الأول (ديسمبر) لرأي طبي ثانٍ.

وقال الخبراء الذين أعدّوا التقرير "عليه الالتزام الصارم بتدابير الوقاية عند استئناف الجلسات، بغضّ النظر عن العدوى التي أصيب بها".

كان احتمال نقل عبد السلام العدوى في صلب النقاشات الخميس الماضي. وأعرب بعض المحامين عن تخوفهم من تشكل "بؤرة" داخل قاعة محكمة الجنايات الخالية من النوافذ، وحيث يجلس المتهمون على بعد أقل من متر واحد بعضهم عن بعض.

وثبتت إصابة صلاح عبد السلام الذي رفض تلقي اللقاح "لأسباب شخصية"، في 27 كانون الأول (ديسمبر) خلال فترة تعليق المحاكمة.

وفي ختام جلسات الاستماع التي استمرت أربعة أشهر، ستدخل المحاكمة مرحلة جديدة هي مرحلة الاستجواب على خلفية ملف المتهمين الـ14 الحاضرين، علماً أن ستة آخرين يحاكمون غيابياً، بينهم خمسة يُفترض أنهم ماتوا.

وأول من تستجوبه المحكمة الثلثاء هو محمد عبريني صديق صلاح عبد السلام.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم