إعلان

محتجون بولنديون يلقون طلاءً أحمراً على السفير الروسي في وارسو (فيديو)

المصدر: النهار العربي
لحظة القاء الطلاء على السفير الروسي في بولندا
لحظة القاء الطلاء على السفير الروسي في بولندا
A+ A-
ألقى متظاهرون ما بدا أنه طلاء أحمر، كرمز للدماء، على السفير الروسي في بولندا سيرغي أندرييف لدى وصوله إلى مقبرة في وارسو لإحياء ذكرى جنود الجيش الأحمر الذين قضوا في الحرب العالمية الثانية.

وكان السفير وصل إلى ضريح الجنود السوفيايت لوضع الزهور، حيث كانت تنتظره مجموعة من النشطاء المعارضين للحرب الروسية في أوكرانيا.
 
وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا على تلغرام "في وارسو، أثناء وضع إكليل من الزهور في مقبرة الجنود السوفيات، تعرض السفير الروسي في بولندا سيرغي أندرييف والدبلوماسيون الروس المرافقون له لاعتداء... الموالون للنازية الجديدة أطلوا برؤوسهم مرة أخرى"، مكررة تأكيد روسيا أنها تحارب النازيين الجدد في أوكرانيا.
 
وأظهر مقطع فيديو تداوله ناشطون على "تويتر" لحظة القاء الطلاء على السفير الروسي.
 
 
وحمل المتظاهرون الأعلام الأوكرانية، وارتدى بعضهم ملاءات بيضاء ملطخة باللون الأحمر، ترمز إلى ضحايا حرب روسيا الأوكرانية. وشوهد رجال آخرون في الوفد المرافق له يتلقون ايضا ما بدا أنه طلاء أحمر.
 
من جهته مسح أندرييف وجهه بيده وقال: "أنا فخور ببلدي ورئيسي". وصرح لوكالة الأنباء الروسية ريا نوفوستي أنه لم يصب بأذى وأن المادة كانت نوعًا من الشراب. 

وكانت السفارة الروسية تعتزم إقامة احتفال رسمي في الموقع لكنه ألغي بعد تلقي رد سلبي من رئيس بلدية وارسو ووزارة الخارجية. 

لكن أندرييف جاء لوضع الإكليل، كما فعل بعض الروس طوال الصباح، بينما حمل متظاهرون مؤيدون لأوكرانيا لافتة كبيرة كتب عليها "مجرمون" وعرضوا صوراً للبلد الذي مزقته الحرب. 

وبعد الحادث، قالت وزارة الخارجية الروسية إنها احتجت لدى المسؤولين البولنديين على "تساهلهم مع الشباب النازيين الجدد". وأضافت في بيان أن "روسيا طلبت من بولندا أن تنظم دون إبطاء مراسم وضع إكليل الزهور مع توفير الأمن الكامل في وجه جميع أنواع الاستفزازات". 

استقبلت بولندا مئات الآلاف من اللاجئين من أوكرانيا المجاورة منذ أن أرسلت موسكو قوات إلى البلاد في 24 شباط (فبراير).
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم