إعلان

"أطباء بلا حدود" تستنكر "لا مبالاة" الاتّحاد الأوروبي إزاء المهاجرين في ‏البحر المتوسّط

المصدر: أ ف ب
"أطباء بلا حدود" تستنكر "لا مبالاة" الاتّحاد الأوروبي إزاء المهاجرين في ‏البحر المتوسّط
"أطباء بلا حدود" تستنكر "لا مبالاة" الاتّحاد الأوروبي إزاء المهاجرين في ‏البحر المتوسّط
A+ A-
 
استنكرت منظمة "أطباء بلا حدود" غير الحكومية، الأربعاء، "إهمال" الدول ‏الأوروبية و"سياساتها المتعلقة بالهجرة" التي أدّت، بحسب قولها، إلى ‏مصرع أكثر من مئة شخص جراء مأساتين وقعتا الأسبوع الماضي في ‏وسط البحر المتوسط‎.‎

وذكرت المنظمة في بيان أن "إهمال إيطاليا ومالطا مساعدة القوارب التي ‏تواجه محنة، ولامبالاة الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه تجاه العدد ‏المتزايد للوفيات (...) أمر غير مقبول"، معتبرة أن الحوادث التي وقعت ‏في البحر ناجمة عن "سياسة الهجرة في الاتحاد الأوروبي"‎‏.‏

وأشارت المنسقة على متن سفينة "جيو بارنتس" التابعة لمنظمة "أطباء ‏بلا حدود" التي تقوم بدوريات على طريق الهجرة، كارولين فيليمان، إلى ‏أن "عزوف" الدول الأوروبية "عن القيام بعمليات البحث والإنقاذ في ‏البحر المتوسط، ودعمها لخفر السواحل الليبيين هما سبب الوفيات ‏وانتهاكات حقوق الإنسان التي تحدث في وسط البحر المتوسط"‎‏.‏

الخميس 31  آذار (مارس)، عُثر على أربعة أطفال وسبع نساء ‏متوفين على متن قارب مطاط مكتظ: تم رصد 126 راكباً من قبل خفر ‏السواحل الليبيين وإعادتهم إلى ليبيا‎.‎

بعد يومين، السبت في 2 نيسان (أبريل)، لقي أكثر من 90 شخصاً حتفهم ‏بعد قضاء أيام عدة في البحر، بدون معرفة أسباب وفاتهم. تم إنقاذ أربعة ‏ناجين من قبل ناقلة نفط أعادتهم إلى ليبيا، بحسب المنظمة غير ‏الحكومية‎.‎

وأضافت فيليمان في البيان "هؤلاء فروا من جحيم ليبيا وشهدوا بعد ذلك ‏مقتل عشرات من رفاقهم عندما جنحت سفينتهم لأيام عدة في البحر. وبعد ‏هذه المحنة التي لا يمكن تصورها، أعيدوا إلى ليبيا" حيث يواجهون ‏‏"سوء المعاملة والتعذيب".‎

و"بينما يعرب هؤلاء القادة والمؤسسات الأوروبية عن تضامنهم العميق ‏مع اللاجئين الفارين من أوكرانيا، لا يسعنا إلا أن نستغرب تعامل الاتحاد ‏الأوروبي مع الآخرين الفارين من أعمال العنف في بلدهم الأصلي و/أو ‏طوال فترة رحلتهم للهجرة" وفق "أطباء بلا حدود"‎.‎

ويعتبر وسط البحر الأبيض المتوسط أخطر طريق للهجرة في العالم، ‏وفق المنظمة الدولية للهجرة. وتقدر الوكالة التابعة للأمم المتحدة أن أكثر ‏من 23500 شخص لقوا حتفهم أو فقدوا في هذه الطريق منذ 2014، ‏بينهم 2048 شخصاً العام الماضي‎.‎
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم