إعلان

دول الاتحاد الأوروبي قلقة على اليهود

المصدر: ا ف ب
تعبيريّة
تعبيريّة
A+ A-

أبدت الدول الأعضاء في الاتّحاد الأوروبي، في إعلان مشترك، قلقها "الكبير" من "تصاعد معاداة السامية"، ‏مشدّدة على وجوب اتّخاذ إجراءات لمكافحة هذه الظاهرة، ولا سيّما على المستوى الأوروبي.‏

 

وقالت الدول الـ27 في الإعلان المشترك إنّ "ازدياد التهديدات التي يتعرّض لها اليهود في أوروبا، بما في ذلك عودة ‏ظهور الأساطير التآمرية، والتصريحات العلنية المعادية السامية، لا سيّما في سياق جائحة كوفيد-19، فضلاً عن ‏زيادة الحوادث المعادية للسامية وجرائم الكراهية، هي مدعاة قلق كبير".‏

 

وشدّد الإعلان على أنّ "مكافحة معاداة السامية هي قضية شاملة تعني مستويات مختلفة من الحكم والسياسات على ‏المستويات المحليّة والوطنية والأوروبية".

 

وأضاف: "يجب التعامل مع مكافحة معاداة السامية بتجانس في التدابير والقرارات التي تتّخذها مؤسّسات الاتحاد ‏الأوروبي، وعلى وجه الخصوص، أن تعكس التدابير التي عرضها الاتّحاد الأوروبي".‏

 

وأكّدت الدول الأعضاء أنّ "كلّ أشكال معاداة السامية وعدم التسامح والكراهية العنصرية تتعارض مع قيم الاتّحاد ‏الأوروبي ودوله الأعضاء وأهدافها". ‏

 

ومن بين التدابير التي ذكرتها في إعلانها المشترك، دعت الدول الأعضاء إلى إزالة "خطابات الكراهية غير القانونية ‏والمضامين الإرهابية من على الإنترنت" بسرعة، وإلى "ردّ قضائي قوي ومنهجي على الأعمال المعادية للسامية" ‏وإلى القيام بعملية "تثقيف بشأن الهولوكوست ومعاداة السامية والحياة اليهودية".

واعتبر الإعلان أنّ "تشاطر الممارسات الجيّدة" بين الدول الأعضاء هو "أيضاً أمر أساسي".‏

 

وقال مفوّض الحكومة الألمانية لمكافحة معاداة السامية فيليكس كلين، الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد ‏الأوروبي، إنّ "معاداة السامية ظاهرة تؤثّر في الاتحاد الأوروبي بأسره. ولمكافحتها بشكل فعّال، نحتاج إلى مجموعة ‏مناسبة من الأدوات الأوروبية".‏

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم