إعلان

هل يطيح كورونا وبريكست برئيس الوزراء البريطاني؟

المصدر: رويترز
رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون
رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون
A+ A-

أظهر استطلاع جديد للرأي أنّ رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في طريقه لخسارة مقعده بالبرلمان وأنّه من المستبعد أن يفوز أي من الحزبين الرئيسيين بغالبية مطلقة في الانتخابات العامة المقبلة التي تجرى في العام 2024 على أقرب تقدير.

 

والاستطلاع هو أول تحليل مفصل لآراء البريطانيين في أسلوب تعامل جونسون مع محادثات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي التي انتهت في الآونة الأخيرة، وكذلك تصديه لوباء فيروس كورونا بعد أن تراجع عن خطط السماح للعائلات بالتجمع في عيد الميلاد في أنحاء من جنوب إنكلترا لمكافحة انتشار الفيروس.

 

وشمل الاستطلاع الذي نشرته صحيفة "صنداي تايمس" ما يزيد على 22 ألفاً، وأجرته شركة "فوكال داتا" المتخصصة في جمع البيانات البحثية على مدى أربعة أسابيع خلال كانون الأول (ديسمبر).

 

وجاء في نتائج الاستطلاع أن حزب المحافظين الحاكم سيفقد 81 مقعداً، ما سيفضي إلى خسارته الأغلبية التي يملكها بفارق 80 مقعداً.

وأوضح أنّه بهذه النتيجة سيحصل المحافظون على 284 مقعداً بينما يرجح حصول حزب العمال المعارض على 282 مقعداً.

كما أشار الاستطلاع إلى أن رئيس الوزراء قد يفقد مقعده في دائرة أكسبريدج غربي لندن.

 

وكان جونسون قد حقق فوزا مدويا في انتخابات العام الماضي سمح له بإتمام انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي في ليلة رأس السنة الجديدة بعد نحو نصف قرن من العلاقات الوثيقة.

لكن ربما يرتبط تقييم رئاسة جونسون للوزراء بشكل متزايد بكيفية تعامل حكومته مع جائحة كورونا التي أودت بحياة ما يربو على 74 ألفا وأضرت الاقتصاد بشدة.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم