إعلان

آلاف المتظاهرين في أثينا دفاعاً عن القدرة الشرائية

المصدر: أ ف ب
من الاحتجاجات في أثينا. (أ ف ب)
من الاحتجاجات في أثينا. (أ ف ب)
A+ A-

تظاهر آلاف الأشخاص بينهم موظفون مضربون الأحد في أثينا بمناسبة عيد العمال مطالبين بمزيد من الإجراءات للدفاع عن القدرة الشرائية في مواجهة تأثير التضخم على الأسر.

خرج نحو تسعة آلاف متظاهر في شوارع العاصمة، بحسب الشرطة. كما نظمت تظاهرات في مدن رئيسية أخرى رافقتها إضرابات ادت إلى عرقلة الحركة الجوية والبحرية وفي وسائل النقل العام كذلك.

يصادف الأول من أيار (مايو) في اليونان مع تطبيق زيادة في الحد الأدنى للأجور بقيمة 50 يورو شهرياً، ليصبح 713 يورو.

وكتب رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس في تغريدة "نحن نكرم العمال ليس بالشعارات ولكن بالأفعال".

لكن النقابات اعتبرت أن الإجراء الحكومي غير كافٍ وطالبت بزيادة الحد الأدنى للأجور إلى 825 يورو شهرياً.

بلغ الحد الأدنى للأجور 750 يورو في عام 2011، قبل أن يفرض دائنو اليونان (الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي) في العام التالي، في ذروة أزمة الديون، تقشفاً صارماً بخفضه بنسبة 22 بالمئة.

وترى النقابات أن الزيادة التي اعلنتها الحكومة "بعيدة جداً عن الاحتياجات الآنية و(...) عن مستوى التضخم".

بلغ معدل التضخم في اليونان 9,4 بالمئة في نيسان (أبريل)، وفقاً لوكالة الإحصاء التابعة للاتحاد الأوروبي (يوروستات).

في آذار (مارس)، ذكر المصدر نفسه أن أسعار الكهرباء وحدها ارتفعت بنسبة 79,3 بالمئة على أساس سنوي، على خلفية ارتفاع أسعار الطاقة بعد الغزو الروسي لأوكرانيا.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم