إعلان

مدن صينية تحذر من السفر إلى إقليم فوجيان

المصدر: رويترز
سيدة تقف عند تقاطع شارع خال من الحركة في الصين
سيدة تقف عند تقاطع شارع خال من الحركة في الصين
A+ A-
 
أصدرت مدنٌ صينية تحذيرات من السفر قبيل فترة عطلات رئيسية بعد تفشي كورونا في إقليم فوجيان، الذي شهد تسجيل 152 إصابة محلية في خمسة أيام. وذكرت وسائل إعلام رسمية إمكانية فرض قيود واسعة النطاق على السفر.


تأتي هذه التحذيرات قبيل عطلة العيد الوطني التي تبدأ في 1 تشرين الأول (أكتوبر) وتستمر أسبوعاً، وهو موسم مهم للسياحة، فضلاً عن عطلة عيد منتصف الخريف التي تحلّ الأسبوع المقبل.


وتضرّرت قطاعات السياحة والضيافة والنقل، وتباطأ نمو مبيعات التجزئة بشدة في آخر تفش للمرض في شهري تموز (يوليو) و آب (أغسطس)، وهي فترة شهدت تقييد التنقلات في بعض المدن.


وعلى الرغم من رصد كافة الإصابات المحلية في الصين منذ العاشر من أيلول (سبتمبر) في إقليم فوجيان جنوب شرقي البلاد، فإن مدينة جيلين في الشمال الشرقي وماومينغ وكوانغتشو في الجنوب نصحت السكان بإلغاء الرحلات غير الضرورية إلى خارج أقاليمهم. وأصدر إقليما شانشي وهيلونغجيانغ تحذيرات مماثلة.


كما أصدرت مدينتا تشيفنغ وهوهوت في منطقة منغوليا الداخلية في الشمال، تحذيرات للسكان بتجنُّب السفر خلال العطلات، بينما طالب إقليما شيان وشنشي السكان بتفادي التنقلات غير الضرورية.


ورأت صحيفة "غلوبال تايمز" الرسمية في افتتاحيتها، اليوم الأربعاء، أنه "ينبغي على المسؤولين المحليين عدم المناشدة بالحد من التنقلات، أو تحويل هذه المناشدة إلى إلزام".


وأضافت، "يتعين تجنّب الإغلاق التام على نطاق واسع. علينا أن نسعى لرصد مبكر لكل تفشٍ جديد لضمان إمكانية احتواء الفيروس على نحوٍ أسرع، للحد من ضرره على المجتمع".


وأوضحت اللجنة الوطنية للصحة، رصد 50 إصابة محلية جديدة في 14 أيلول (سبتمبر)، مقارنة مع 59 إصابة في اليوم السابق. وجميع هذه الإصابات في فوجيان.


وبهذا يرتفع العدد الإجمالي للإصابات المحلية في مدن بوتيان، التي بدأ التفشي منها، وشيامين وكوانغتشو في فوجيان إلى 152 إصابة.
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم