إعلان

دعوات لتأخير الانسحاب من أفغانستان... "طالبان": لا حكومة قبل خروج آخر ‏جندي أميركي

المصدر: النهار العربي، ا ف ب، رويترز
مقاتلون من "طالبان" في كابول (ا ف ب)
مقاتلون من "طالبان" في كابول (ا ف ب)
A+ A-

 

ربطت حركة "طالبان"، اليوم الاثنين، عملية تشكيل حكومة أفغانية بانسحاب آخر جندي أميركي من البلاد، بالتزامن مع دعوات غربية لتأخير انسحاب القوات الأميركية والغربيّة، في ظل جدول زمني ضيق وظروف صعبة بعد أن حُدّد 31 آب (أغسطس) موعداً لانسحاب الجنود الأميركيين من كابول.

 

تأجيل الانسحاب

 

أعلن البيت الأبيض إن الرئيس الأميركي جو بايدن بحث مع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون جهود الإجلاء من أفغانستان اليوم الاثنين، وأكد على أهمية التنسيق الوثيق في إدارة الأزمة الراهنة وكذلك السياسة إزاء أفغانستان.

وأضاف البيت الأبيض قبل اجتماع لزعماء دول مجموعة السبع عبر الإنترنت غدا الثلثاء: "بحثا جهود دبلوماسيينا وعسكريينا المستمرة لإجلاء الرعايا والموظفين المحليين والأفغان الآخرين المعرضين للخطر".
 

وكان بايدن أشار عشية القمة إلى أنه قد يكون على استعداد للانصياع لمطالب التمديد ، وكشف عن أن المناقشات جارية بالفعل وقال إنه سيقول لمجموعة السبع: "سنرى ما يمكننا القيام به".

 

كما طالب وزير خارجية فرنسا جان ايف لو دريان بتمديد عمليات الإجلاء من كابول إلى ما بعد نهاية الشهر الحالي، معتبراً ان هذا الأمر "ضروري لاكمال العمليات الحالية".

 

وقال الوزير في قاعدة الظفرة الجوية في الإمارات: "نحن قلقون بشأن الموعد النهائي الذي حددته الولايات المتحدة في 31 آب (أغسطس). هناك حاجة إلى وقت إضافي لإكمال العمليات الحالية".

 

"طالبان" تحذّر

لكنّ "طالبان" صعّدت لهجتها اليوم ضد أي تمديد محتمل، وحذّر المتحدث بإسمها سهيل شاهين الولايات المتحدة وحلفاءها من "عواقب" إذا أرجأت سحب قواتها من أفغانستان.

 

وحدد شاهين يومَ 31 آب (أغسطس) الجاري "خطاً أحمر" لانسحاب القوات الأميركية من أفغانستان، مشددا على أن أي تمديد للجدول الزمني المتعلق ببقائها في البلاد سيعني تمديد "الاحتلال".

 

وقال شاهين في مقابلة مع قناة "سكاي نيوز" البريطانية: "هذا خط أحمر، أعلن الرئيس بايدن أنهم سيسحبون جميع قواتهم العسكرية في 31 آب (أغسطس)، لذا إذا قاموا بتمديده، فهذا يعني أنهم يمددون الاحتلال، بينما لا داعي لذلك".

 

وأضاف: "إذا طلبت الولايات المتحدة أو المملكة المتحدة مزيداً من الوقت لمواصلة عمليات الإجلاء. فالجواب هو لا، أو ستكون هناك عواقب".

 

"لا حكومة قبل الانسحاب"

ولاحقاً، أفاد مصدران في "طالبان" وكالة الأنباء الفرنسية (ا ف ب) بأنّ الحركة لن تعلن عن تشكيلتها الحكومية قبل استكمال الولايات المتحدة عملية سحب جنودها.

وقال المصدران: "اتُّخذ قرار بأنه لن يتم الإعلان عن تشكيلة الحكومة في ظل وجود جندي أميركي واحد في أفغانستان".

 

إجلاء وسط الفوضى

في كابول، ظلت الفوضى والتوتر يسيطران على الوضع حول المطار حيث لا يزال الافغان الخائفون من عودة الاسلاميين الى السلطة ينتظرون مغادرة البلاد على متن رحلات تنظمها الدول الغربية. وحصل تبادل لاطلاق النار صباحا بين عسكريين أميركيين وألمان من جهة ومهاجمين غير معروفين من جهة اخرى.

 

وفي السياق، أعلنت وزارة الدفاع الأميركيّة تفعيل أسطول الاحتياط الجوي المدني للمساعدة في الإجلاء.

 

 كما كشف مسؤول في البيت الأبيض أنّ الجيش الأميركي نقل جواً نحو عشرة آلاف شخص خارج كابول خلال 24 ساعة يوم أمس، وأنّ 61 طائرة تابعة للتحالف ساعدت في إجلاء قرابة 5900.

 

وأضاف المسؤول أنه منذ 14 آب (أغسطس) أجلت الولايات المتحدة أو ساعدت في إجلاء 37 ألف شخص من أفغانستان.

 

بدوره، قال المفتش العام للجيش الألماني إبرهارد تسورن إنّ بلاده أجلت عبر جسر جوي من مطار كابول قرابة 3000 شخص ينتمون إلى 43 دولة.

 

وأضاف أنّ من بين من تم إجلاؤهم 143 ألمانيا ونحو 1800 أفغاني وقرابة 350 من دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي.

 

وقالت وزارة الدفاع البريطانية إنّ لندن أجلت 5725 شخصا منذ 13 آب (أغسطس).

 

وأقامت فرنسا، على غرار دول أخرى، جسرا جويا بين باريس وكابول عبر القاعدة الإماراتية لإجلاء رعاياها والأفغان المهددين الذين يريدون الفرار من بلادهم.

 

ووصلت سادس طائرة تنقل  250 فرنسيا وأفغانيا مساء أمس إلى باريس ثم طائرة سابعة ليل الأحد الاثنين مع 150 شخصا.

 

وتحوّلت الإمارات إلى مركز لعمليات الإجلاء، وتستخدم السلطات الفرنسية إمارتي أبوظبي ودبي نقطتي عبور لرعاياها وللاجئين المصرّح بإجلائهم.

 

"عودوا إلى منازلكم"

واتهم المتحدث باسم حركة "طالبان" ذبيح الله مجاهد الولايات المتحدة، بأنها السبب في الوضع الخطير الحاصل في مطار كابول.

 

وأضاف، خلال مؤتمر صحفي، أنّ "المسألة المهمة الآن التي تعاني منها كابول هي المطار، حيث نرى هناك نوع من الفوضى. الوضع خطير في مطار كابول والأسباب معروفة. الأميركيون عندما يخرجون من أفغانستان، فهم يريدون خلق فوضى والإضرار بنا. إنّهم يشجعون الشعب على الانتقال إلى بلدان أخرى".

 

ودعا مجاهد "المواطنين الأفغان للعودة إلى منازلهم وعدم الخوف"، كما ناشد "علماء الدين التعاون من أجل صالح المواطنين الأفغان".

 

حصار بانشير

ميدانيّاً، أكدت "طالبان" أنّ مقاتليها حاصروا القوات المناهضة للحركة في وادي بانشير الأفغاني، مشيرة في الوقت نفسه إلى أنّها تسعى إلى "التفاوض بدل المواجهة".

 

ويأتي الإعلان في أعقاب تقارير عدة أفادت عن وقوع اشتباكات خلال الليل، في وقت تحدّثت حسابات على وسائل التواصل الاجتماعي عن حشد مسلّحين.

 

وقال الناطق بإسم "طالبان" ذبيح الله مجاهد في تغريدة إن مقاتلي الحركة "متمركزون قرب بانشير"، مؤكدا بأن المنطقة محاصرة من ثلاث جبهات.

 

وأضاف: "تحاول الإمارة الإسلامية (طالبان) حل المسألة سلميا".

 

وكان علي ميسم نظري، المتحدث باسم "جبهة المقاومة الوطنية" المناهضة لـ"طالبان" بقيادة أحمد مسعود، قد قال نهاية الأسبوع إنّ القوّة مستعدة "لنزاع طويل الأمد" لكنها تفضّل التفاوض على حكومة تمثل مختلف الأطراف.

 

 

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم