إعلان

آلاف الأفغان في قواعد عسكريّة أميركيّة ينتظرون إعادة توطينهم

المصدر: النهار العربي
قاعدة في ألمانيا
قاعدة في ألمانيا
A+ A-

 لا يزال عشرات الآلاف من الأفغان الذين يأملون إعادة توطينهم في الولايات المتحدة، ينتظرون في قواعد عسكرية داخل البلاد وخارجها، بعدما أدت الفحوصات الطبية والأمنية إلى إبطاء وتيرة العملية.

 

وأسهم تفشي مرض الحصبة في تأخير عملية إعادة التوطين، ووقف رحلات الإجلاء، إذ تدافع المسؤولون الفيدراليون لاحتواء الحالات وتلقيح الوافدين الجدد ضد الحصبة والأمراض الأخرى، ومنها فيروس كورونا.

 

ومنذ من 14 أيلول (سبتمبر)، وصل حوالي 64 ألف شخص من أفغانستان إلى الولايات المتحدة. وبقي حوالي 49 ألفاً في ثماني قواعد عسكرية محلية، في انتظار إعادة توطينهم في الولايات المتحدة، وفقاً لوثيقة فيدرالية داخلية حصلت عليها صحيفة "النيويورك تايمز" الأميركية، فضلاً عن 18 ألف شخص في قواعد في الخارج، ولا سيما في ألمانيا. وفيما سيغادر البعض في غضون أسابيع، سيبقى معظمهم في القواعد لفترة أطول.

 

وجاءت الفحوصات، التي تشارك في إجرائها مجموعة من الوكالات الفيدرالية، في أعقاب جهود إجلاء نفذت قبل فترة وجيزة من إنهاء الولايات المتحدة انسحابها من أفغانستان. واليوم، ينتظر حوالي 100 أميركي مغادرة الدولة، إلى جانب عدد غير معروف من الأفغان المستضعفين.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم