إعلان

موسكو: "طالبان" يجب أن تكون جزءاً من أي حكومة انتقالية في أفغانستان

المصدر: رويترز
عناصر من حركة "طالبان"
عناصر من حركة "طالبان"
A+ A-

أشارت روسيا، اليوم الجمعة، إلى أنّ حركة "طالبان" يجب أن تكون جزءاً من أي حكومة انتقالية أفغانية، وذلك قبل مؤتمر في موسكو يهدف إلى دعم محادثات السلام بين الحركة والحكومة الأفغانية.

 

وتستعد موسكو لاستضافة مؤتمر حول أفغانستان يوم 18 آذار (مارس) وتدعو عدة قوى من بينها ممثلون لـ"طالبان" لحضوره. ويأتي المؤتمر في وقت حاسم في عملية السلام الأفغانية قبل موعد الأول من أيار (مايو) الخاص بانسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان.

 

واقترحت الولايات المتحدة خطة سلام تدعو إلى أن تحل حكومة موقتة محل الحكومة الأفغانية الحالية لحين كتابة دستور جديد وإجراء انتخابات، لكن الرئيس الأفغاني أشرف غني رفض التنحي لتشكيل الحكومة الانتقالية.

 

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، في إفادة صحفية أسبوعية، إنّ "تشكيل حكومة ائتلافية موقتة يجب أن يقرره الأفغان أنفسهم خلال مفاوضات مصالحة وطنية".

 

وأضافت: "أشرنا في الوقت نفسه إلى أنّ تشكيل إدارة موقتة وشاملة سيكون حلاً منطقياً لمشكلة دمج طالبان في الحياة السياسية السلمية في أفغانستان".

 

وتشير خطة السلام التي اقترحتها الولايات المتحدة إلى أنّه في ظل الإدارة الأفغانية الموقتة يمكن إما توسيع برلمان البلاد ليضم أعضاء في "طالبان" أو تعليق أعماله إلى ما بعد إجراء انتخابات.

 

وقالت موسكو إنّ الهدف من المؤتمر الذي ستعقده الأسبوع المقبل هو دعم محادثات السلام الجارية في الدوحة والتي لم تسفر عن إحراز أي تقدم كبير.

 

وأفاد مصدر قريب من "طالبان" بأنّ فريقاً مكوّناً من أربعة أعضاء أو خمسة في المكتب السياسي للحركة في الدوحة سيحضر مؤتمر موسكو.

 

وفي وقت سابق من اليوم الجمعة قالت تركيا إنّها ستستضيف أيضاً محادثات سلام أفغانية في نيسان (أبريل) في إسطنبول.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم