إعلان

أوكسجين من دون شمس... عملية بيولوجية لا سابق لها!

المصدر: النهار العربي
اعماق محيط
اعماق محيط
A+ A-

يعتبر الأوكسجين عنصراً ضرورياً لاستمرار أشكال الحياة على الأرض، وعادة ما تكون هناك حاجة إلى ضوء الشمس لإنتاجه، إلا أن ميكروباً يُدعى " Nitrosopumilus maritimus " يعيش في المحيط تمكن من كسر هذه القاعدة العلمية.

 

ووفق موقع "sciencealert" للعلوم، اكتشف العلماء أن " N. maritimus " والعديد من أبناء عمومتها من العتائق المؤكسدة للأمونيا (AOA) قادرة على البقاء في البيئات المظلمة والخالية من الأوكسجين، عن طريق إنتاج الأوكسجين بمفردها من خلال عملية بيولوجية لا مثيل لها.

 

وعلى الرغم من إثبات أن هذه الميكروبات يمكن أن تعيش في بيئات يندر فيها الأوكسجين، إلا أنه من غير المعروف كيف بقيت على قيد الحياة فترة طويلة في تلك الظروف، وفق الموقع.

 

وقال عالم الأحياء الدقيقة بيت كرافت في جامعة " Southern Denmark": "هذه الميكروبات موجودة بكثرة في المحيطات، وتلعب دوراً مهماً في دورة النيتروجين... لذا هي بحاجة للأوكسجين، وكان سبب وجودها في المياه الخالية من الأوكسجين لغزاً قديماً، واعتقدنا أن لا وظيفة لها".

 

ولفت "sciencealert" الانتباه الى تجربة أجراها فريق من الجامعة الدنماركية، لمعرفة سلوك " N. maritimus" في مياه ليس فيها أوكسجين وبعيدة من ضوء الشمس، وفي نتيجة غير متوقعة، أنتجت هذه الكائنات الدقيقة الأوكسجين الخاص بها لتكوين النتريت، مع غاز النيتروجين (ثنائي النيتروجين) كمنتج ثانوي.

 

وقال عالم الأحياء الجيولوجية في الجامعة دون كانفيلد: "رأينا كيف استهلكت الكائنات كل الأوكسجين في الماء، ومن ثم تفاجأنا بأنه في غضون دقائق، بدأت مستويات الأوكسجين في الارتفاع مرة أخرى".

 

ولم يتأكد الباحثون من كيفية قيام الميكروبات بهذه الحيلة، ويبدو أن كمية الأوكسجين المنتجة تكفي فقط لبقائها على قيد الحياة.

 

ووفق العلماء، أظهرت التجربة أن إنتاج الميكروبات لأوكسجين مرتبط بإنتاجها للنيتروجين الغازي، إذ تقوم الميكروبات بطريقة ما بتحويل الأمونيا (NH3) إلى نتريت (NO2-) - وهي عملية تستخدمها لاستقلاب الطاقة - في بيئة خالية من الأوكسجين.

 

ورغم أن هذه العملية تنتج الأوكسجين، إلا أنها تزيل النيتروجين من البيئة، وهو أمر يحدث تشويهاً في دورته التي تدعم جميع النظم البيئية، ويمكن أن يكون لذلك عواقب على المدى البعيد، وفق الخبراء.

 

 

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم