إعلان

تونسي سافر إلى تركيا وتزوّج موريتانية لبيع كليته بـ15 ألف دولار

المصدر: النهار العربي
تجارة الأعضاء في تونس.
تجارة الأعضاء في تونس.
A+ A-
كشفت السلطات التونسية، اليوم الأربعاء، عن شبكة دولية تنشط في الإتجار بالأعضاء البشرية بين تونس وتركيا ودول أخرى.
 
وأكد وكيل الجمهورية في المحكمة الإبتدائية بزغوان سامي بن هويدي أنه تمّ الكشف عن شبكة دولية تنشط في المُتاجرة بالأعضاء البشرية، وقع ضحيتها مواطن تونسي تمّ استغلاله للسفر إلى تركيا وبيع كليته بمبلغ 15 اأف دولار.
 
وأوضح بن هويدي، خلال مُداخلة له على إذاعة "موزاييك"، أن التحقيق في هذه القضية انطلق إثر توفّر معلومات لدى السلطات الأمنية تُفيد بتوجّه شخص إلى تركيا وعودته منها بمبلغ مالي قدره 15 ألف دولار.
 
وأضاف أن الشكوك كانت تحوم في البداية حول تورّط هذا الشخص في جرائم إرهابية، لكن التحريات أثبتت أنه كان يتواصل مع موقع معروف بالإتجار بالأعضاء، مُشيراً إلى وجود شبكة تنشط في هذا المجال تُقدّم إغراءات من أجل دفع الأشخاص إلى بيع أعضائهم.
 
ووفقاً للتحقيقات، تبيّن أن الشخص كان يعيش في حالة من العوز والبطالة، وأن تلك الشبكة تكفّلت بجميع مصاريف رحلته إلى تركيا، حيث تمّ انتزاع كليته وزرعها لمواطن من جنسية موريتانية، كما جرى تزويجه من مواطنة موريتانية لأن القانون التركي لا يسمح بزرع الأعضاء إلا من الأقارب.
 
ونبّه بن هويدي الى خطورة هذه الجريمة، مؤكداً أنه جرى فتح تحقيق جزائي في هذه القضية التي سيكون لها تأثير على الصعيد الدولي نظراً لتواجد أفراد الشبكة في دول أجنبية.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم