إعلان

أحزاب سياسية تونسية تُندّد بـ"تفرد" سعيّد بالسلطة

المصدر: أ ف ب
الرئيس التونسي قيس سعيد
الرئيس التونسي قيس سعيد
A+ A-
 
ندّدت أحزاب سياسية تونسية، الثلثاء، بما اعتبرته "تفرّد" الرئيس قيس سعيد ‏بالسلطة، محذّرة من أنّ قراراته المثيرة للجدل قد تغرق البلاد في أعمال عنف‎.‎
 
ووجّهت أربعة أحزاب يسارية خلال مؤتمر صحافي في العاصمة تونس، انتقادات ‏شديدة للإجراءات التي اتخذها سعيد منذ 25 تموز (يوليو)، لا سيما إقالة الحكومة ‏وتعليق عمل البرلمان والفصول الرئيسية من الدستور، منددة بما أسمته "حكم الفرد ‏الواحد".‎
 
وقال رئيس حزب "التيار الديموقراطي" غازي الشواشي إن "الرئيس اختار الهروب ‏إلى الأمام ... بجرة قلم كرس حكم الفرد الواحد". ويمثل الحزب 21 نائباً في ‏البرلمان المجمد‎.‎
 
أضاف "نحن نعيش في مرحلة اللاشرعية ... رئيس الدولة خرق الدستور وانقلب ‏على الشرعية الدستورية. ... خوفنا من معركة قد تفضي الى انزلاق نحو العنف..  ‏ونحو الحرب الأهلية"‎.‎
 
وأكد "سنلجأ الى كل وسائل الضغط والنضال الشرعية والسلمية للدفاع عن ‏الديموقراطية ومكتسبات الثورة" التي شهدتها تونس عام 2011، حين أسقط الرئيس ‏زين العابدين بن علي بعد 23 عاماً في الحكم دون منازع‎.‎
 
وخوفاً من سيناريو لبناني في تونس وشلل مؤسسات الدولة، شدّد فاضل عبد الكافي ‏رئيس حزب "آفاق تونس" ويمثله نائبان في البرلمان، على خطورة الأزمة الحالية ‏وانعكاساتها على الاقتصاد التونسي‎. ‎
 
وقال الخبير الاقتصادي ووزير التنمية والاستثمار السابق: "يجب إعطاء الأولوية ‏لإنقاذ" القطاع الاقتصادي الذي يعاني من الاضطرابات وعدم الاستقرار السياسي‎. ‎
 
كما دانت منظمات حقوقية تونسية ودولية السبت قرارات الرئيس التونسي قيس ‏سعيّد بتعزيز صلاحياته في الدستور على حساب الحكومة والبرلمان، واعتبرتها ‏‏"انفراداً بالحكم" و"انحرافاً غير مسبوق‎"‎‏.‏
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم