إعلان

آخر تطورات قضية مضيفي "التونسيار" الموقوفين في مرسيليا

المصدر: النهار العربي
 طائرة تابعة للخطوط التونسية
طائرة تابعة للخطوط التونسية
A+ A-

تم ليلة أمس في حدود الساعة العاشرة والنصف ليلا، إطلاق سراح المضيفة الثالثة في ما يعرف بقضية تهريب سجائر، حيث قررت المحكمة الفرنسية تأجيل النظر في قضيتها إلى جلسة 30 حزيران (يونيو)، وذلك وفق ما أكده قنصل عام تونس مارسيليا سيف الدين فليس لاذاعة "شمس أف أم".

 

 

وكانت اذاعة "موزاييك أف أم" التونسية قد أفادت ان مضيفة الطيران التونسية الموقوفة في مطار مرسيليا، أحيلت مع  4 أشخاص اخرين،   بينهم عاملات نظافة بمطار مرسيليا، الى النيابة العامة في محكمة أكس بروفانس.

 

 

ووفق المعلومات، فان الموقوفين من شركة الطيران التونسية "التونيسار" يواجهون تهماً خطيرة وهي"تكوين وفاق بهدف الاعتداء على أملاك الغير".

 

 

واستندت النيابة الفرنسية في توجيه التهم المذكورة، إلى تقارير أمنية تؤكد متابعة تحركات الموقوفين منذ فترة ليست بالقصيرة.

 
 

ويواجه الموقوفون الخمسة عقوبات قاسية قد تصل الى 10 سنوات سجناً بالاضافة الى خطايا مالية تفوق 300 ألف يورو يتم خلاصها بالتضامن بين المتهمين الخمسة حسب القوانين الفرنسية . 

 

وبحسب "موزاييك"، كانت السلطات الفرنسية بمدينة مرسيليا قد أذنت بالافراج عن مضيف ومضيفة تونسيين، فيما تقرر تمديد الاحتفاظ بمضيفة ثالثة.

 

 

وتدخل القنصل العام لتونس بفرنسا سيف الدين فليس طالباً المزيد من التفاصيل بخصوص واقعة حجز علب سجائر معدّة للتهريب من تونس إلى مرسيليا على متن الناقلة الوطنية.

 

 

وأوضح فليس أنّ الحادثة تتمثّل في حجز عدد من علب السجائر تمّ إخراجها من طائرة تابعة للخطوط التونسية في أكياس بلاستيكية مخصصة للفضلات.

 

 

وأيضا، علّق الامين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل، الثلثاء، على الحادثة قائلاً إن "ما حدث ليس قاعدة لدى كل أبناء الخطوط التونسية". واعتبر أن ''ما حصل هو خطأ فردي والنقابة لا يمكن أن تدافع عن الأخطاء''، وفق تعبيره.

 

 

ودعا الطاهري ادارة شركة "التونيسار الى تكثيف الرقابة لتفادي مثل هذه الجرائم التي تمس بسمعة الناقلة وسمعة البلاد، حسب قوله.

 

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم