إعلان

"الدّستوري الحر": إدارة الجمعيّات وجّهت تنبيهاً إلى الفرع التونسي لـ"علماء المسلمين"

المصدر: النهار العربي
الحزبالدستوري الحر - تونس
الحزبالدستوري الحر - تونس
A+ A-

أعلن الحزب الدستوري الحرّ في تونس أنّ الإدارة العامة للجمعيات أرسلت تنبيهاً إلى فرع "الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين" في تونس بخصوص جملة من المخالفات، وفق ما جاء في بيان للحزب الخميس.


وقال الحزب إنّ هذا التنبيه يأتي استجابة لطلب توجّه به إلى  إدارة الجمعيات برئاسة الحكومة، وبعد 100 يوم من اعتصام الغضب، من أجل تفعيل الفصل من القانون المتعلق بالجمعيات والانطلاق في إجراءات حل تنظيم ما يسمى "الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين".


وأوضح البيان أنّ التنبيه الذي وجّهته إدارة الجمعيات إلى فرع الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين يتعلّق بمخالفة مقتضيات من الدستور والفصل 3 من مرسوم الجمعيات باعتبار تضمن النظام الأساسي للجمعية الأم بنوداً تؤكد سعي هذا التنظيم لتقويض أسس الجمهورية وضرب مدنية الدولة، وفق نصّ البيان.

 

وأمّا المخالفة الثالثة فتتعلّق بفصل من مرسوم الجمعيات، باعتبار أن هذا الفصل يلزم الجمعيات بأن تكون بياناتها وبرامجها بعيدة عن التعصب أو التمييز على أسس دينية، وممنوعة من جمع الأموال لدعم أحزاب سياسية، فيما يتلقى التنظيم تمويلات خارجية، وأمين ماله وقياداته أعضاء في "حركة النهضة" التي تنتفع بصورة أو بأخرى بهذه التمويلات.

 

ونبّهت المراسلة إلى مخالفة الفرع التونسي لاتحاد العلماء المسلمين "الفصل 9 من مرسوم الجمعيات باعتبار أن مؤسسي التنظيم المشبوه هم قيادات بحزب حركة النهضة''، إضافة إلى مخالفة تتعلق بـ''عدم معرفة مصادر تمويل الجمعية الأم، ما يمثل شبهة تببيض الأموال طبق قانون مكافحة الإرهاب وغسيل الأموال لسنة 2015، حسب البيان.

 

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم