إعلان

الرئيس التونسي: مستعد للإشراف على حوار وطني للخروج من الأزمة

المصدر: النهار العربي
الرئيس التونس قيس سعيّد
الرئيس التونس قيس سعيّد
A+ A-


أعرب الرئيس التونسي قيس سعيّد، اليوم الأربعاء، عن استعداده لاتخاذ قرارات جريئة وبدء حوار وطني للخروج من الأزمة.

 

وقال سعيّد، خلال لقائه وزير الماليّة الأسبق نزار يعيش، إنّه مستعد "للإشراف على تنظيم حوار وطني يشارك فيه الشباب عبر وسائل الاتصال الحديثة".

 

بدوره، قدّم يعيش عرضاً مفصّلاً حول وضعية الاقتصاد والمالية العمومية والميزانية وتهديداتها المباشرة على الأمن القومي، بالإضافة إلى مجموعة من المقترحات والتصوّرات لحلول وإصلاحات لمساعدة تونس في الازمة الاقتصادية الراهنة.

 

واقترح يعيش على سعيّد منظومة إعلامية تونسية جديدة متطوّرة تُمكّن من طرح هذه التصوّرات وغيرها في إطار حوار وطني، وهو مقترح لقي ترحيباً من رئيس الجمهورية الذي أبدى استعداده للإشراف على الحوار "بما يُمكّن من بلورة مقترحات ومطالب تنطلق من المستوى المحلّي ثمّ تتمّ صياغتها لاحقاً من قبل مختصين في كل المجالات للتوصّل إلى مخرجات متناغمة ومتناسقة"، بحسب بيان صادر عن الرئاسة.

 

وأشار سعيّد إلى أنّ "الأمر يتعلّق بمخطط اقتصادي واجتماعي ينبع من إرادة الشعب"، مؤكداً "ضرورة أن تتوفر الإرادة الصادقة لاتخاذ قرارات جريئة للخروج سريعاً من هذه الأزمة".

 


 

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم